كادت طفلة صغيرة تبلغ من العمر 6 سنوات، أن تزهق روحها، بعد إصابتها باختناق حاد، حال دون قدرتها على التنفس، الأمر الذي دفع والديهما إلى المسارعة بها إلى مستشفى بان رشد بالدار البيضاء، لتلقيها الإسعافات الأولية، وإنقاذها من الموت،وقد تمكن الأطباء في إنقاذ حياة الطفلة، بعد إجرائهم لعملية جراحية ناجحة.

وبحسب موقع “20 Minutes ” الفرنسي الذي أورد الخبر، نقلا عن صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية، فإن الطفلة منذ مدة وهي تعاني من صعوبة في التنفس، وخلال المدة الأخيرة، بدأت تظهر عليها بعض الأعراض المرضية، حيث أصبحت تصيبها نوبات من السعال القوية، فتتقيأ دما.

وعند نقلها إلى المستشفى المذكور، قام الأطباء بفحصها وإدخال منظار صغير من خلال تجويف الأنف، للتحقق من سلامة حنجرتها، فإذا بهم يتفاجؤون بوجود “جسم” غريب أسود في الحنجرة، وبعد الفحص الدقيق للجسم الغريب، اكتشفوا أنه عبارة عن دودة تعرف بـ”العلقة”، يبلغ طولها 6 سنتيمات.

وقام الأطباء في محاولة للتعرف عن أن كيفية وصول تلك “العلقة” إلى حنجرة الطفلة، بطلب توضيح من والديها، فأكدوا لهم أنه قبل شهرين شربت الطفلة من ماء أحد الأنهار، وهذا ما يرجح أن يكون هو مصدر إصابتها.

وحسب إفادة الأطباء فإن “العلقة” عند دخولها إلى جسم الطفلة، كانت في حجم صغير جدا، لكن بعد مرور شهرين وهي تمتص دمها في الحنجرة، أخذت تنمو وتكبر إلى أن بلغت 6 سنتيمات.

أضف تعليقا

اقرأ ايضا: