علوم وتكنولوجيا

أخبار مصر – عصمت سعد

شهد الدكتور أيمن عبد المنعم محافظ سوهاج اليوم فعاليات الندوة العلمية الموسعة تحت عنوان “معايير وأخلاقيات النشر العلمى ودعم معامل التأثير العربى” والتى أقيمت بقاعة المؤتمرات بكلية التربية جامعة سوهاج الجديدة بالكوامل .

وألقي المحافظ كلمة رحب فيها بالسادة الحضور معربا عن فخره بجامعة سوهاج ، مشيرا إلي إقامة العديد من المجالس الإقليمية للشراكة بين الجامعة والمحافظة في جميع المجالات في “الطب والزراعة والتربية والتعليم ..الخ ” ، والجديد هو المجلس الإقليمي للتكنولوجيا ونظم المعلومات للاستفادة من كل إمكانيات الجامعة بأساتذتها اهل الخبرة والعلم، وكل إمكانيات المحافظة، والنقابات والمجتمع المدني والقطاع الخاص، وبالتالي لدينا الآلية علي بلورة الأفكار التي طرحت اليوم في مادة علمية من خلال مجلس التكنولوجيا ونظم المعلومات لبث هذه الأفكار لأبنائنا في التربية والتعليم وشباب الجامعة ، وفي الإذاعات الداخلية وفي الندوات والورش العلمية ، ودعا الجميع لحضور الندوات والمؤتمرات العملية والثقافية والتدريبية التي ستقام خلال الأيام القادمة علي هامش معرض صنع في سوهاج الثاني والذي سيتم افتتاحه مساء اليوم .

واوضح أ.د/ محمود عبدالعاطى مدير مشروع معامل التاثير العربى ان فريق العمل بالمشروع يضم مجموعة من المتخصصين والمهتمين بقضايا البحث العلمى على مستوى العالم العربى وان المشروع يعد منصة عالمية لتصنيف المجلات المحكمة التى تنشر الأبحاث العلمية باللغة العربية ويهدف الى وضع معايير وادوات لتقييم الانتاج العلمى المنشور باللغة العربية ووضعه على الساحة العالمية من خلال مشروع معامل التأثير العربى، مشيرا الى ان المشروع يعمل على تسليط الضوء على كمية العلم والمعرفة التى تتمتع بها الجامعات المصرية وتطوير مجلات البحث العلمى بها والتى من الممكن ان تكون مصدر من مصادر الدخل القومى ، واضاف ان اقامة مثل تلك الندوات فى عدد من الجامعات المصرية يهدف الى الاعلان عن المشروع والتعريف بأهميته.

وقد خرجت الندوة بعدة توصيات من اهمها السعى نحو توفير كل سبل الدعم من كل المؤسسات العلمية فى مصر لدعم المشروع وتوفير نسخ الكترونية من مجلات نشر الابحاث التى تصدرها الجامعات المصرية باللغة العربية ، وضرورة التزام المجلات بالقواعد والمعايير العلمية العالمية ، والتواصل مع جامعة سوهاج لتطوير مجلات نشر الابحاث العلمية بها وتوفير الدعم الفنى اللازم لذلك .

اقرأ ايضا: