يقوم الاهالي بالعادة بالقيام بالعديد من الاجراءات بهدف زيادة ذكاء اطفالهم، واشارت دراسة عملية جديدة في هذا الصدد ان تعليم الاطفال ركوب الخيل يعزز ذكائهم ويجعلهم افضل اكاديميا.
حيث فسر الباحثون القائمون على الدراسة ذلك بان الحركة التي يقوم بها الخيل اثناء ركوبه تعمل على تنشيط منطقة معينة في الدماغ وهي تلك المسؤولة عن التعلم والذاكرة.
ووجد ان هذا الاثر يحسن من قدرة الطالب الادراكية من خلال تنشيط الجهاز العصبي الودي (Sympathetic nervous system).
وتوصل الباحثون في دراستهم التي نشرت في المجلة العلمية Frontiers الى هذه النتيجة عن طريق القيام بتجربة شملت بعض الاطفال الذين ركبوا الخيل، من ثم طلب منهم الخضوع لاختبارات قبل وبعد ركوب الخيل مباشرة، بالاضافة الى قياس معدل نبضات القلب تبعا للحركة الناتجة عن الخيل.
بعد تحليل هذه النتائج وجد الباحثون ان ركوب الخيل يحسن بشكل ملحوظ من قدرة الاطفال على القيام بالمهمات الاكاديمية، علما ان الاثر كان اقل فيما يخص مادة الرياضيات.
وافاد الباحثون بناء على نتائجهم ان حركة الخيل هي المسؤولة عن تحفيز هذه المناطق المعينة في الدماغ، ولكن اثرها يختلف من شخص لاخر وفقا لتسارع حركة الخيل.
من جهة اخرى تساعد العاب الاطفال في تطور ذكائهم وتحفيز نضجهم كما تساعدهم في التطابق مع العالم الخارجي المحيط به بشكل مناسب وملائم لبناء ذكائهم وشخصيتهم المستقلة.

اقرأ ايضا: