HealthDay News : 03-Mar-2017

تقول الأكاديميَّةُ الأمريكيَّة لأطبَّاء الجلد إنَّ بعضَ المصطلحات، المستخدَمة في اللصاقات على مُستحضرات العناية بالبشرة، قد تُضلِّلُ المستهلكين، ولذلك لا يستطيع الأشخاصُ الاعتمادَ دائماً على ما هُو على تلك العبوات.

قالت الدكتورة راجاني كاتا، الأستاذة المساعدة في الطبّ لدى كلية بايلور للطبّ في هيوستن: “إنَّ اللغةَ المستخدمة على اللصاقات لا تنطوي دائماً على وصفٍ دقيقٍ للمُنتَج في داخل العبوة، أو تأثيراته الـمُحتَملة في البشرة”.

“قد تستخدِمُ الشركاتُ الـمُصنِّعة لغةً مُحدَّدة لأهدافٍ تسويقيَّة، وقد تعني نفسُ المصطلحات أشياء مُختلِفة عندَ استخدامها مع مُستَحضرات مُختلِفة، ممَّا يجعل من الصَّعب تحديد ما تعنيه بالنسبة إلى البشرة عندَ المستهلك”.

“لا تُنظِّمُ هيئةُ الغذاء والدَّواء الأمريكيَّة الوصفَ المستخدَم على لُصاقات مُستحضرات العناية بالبشرة، وهذا يعني أنَّ مُصطلحات مثل: للبشرة الحسَّاسة for sensitive skin أو لا يُسبِّب الحساسيَّة hypoallergenic، ليست لأنَّ الـمُستحضرَ لن يُهيِّج الجلد أو يُسبِّب استجابة تحسُّسيَّة”.

“كما أنَّ المستحضراتِ التي تُوصَف بأنَّها طبيعيَّة بالكامل ليست جيِّدةً بالضرورة، وعلينا أن نتذكَّر أنَّ نبات اللبلاب السامّ poison ivy هُو طبيعيّ بالكامل. وحتى إذا كان أحدُ المُكوِّنات الطبيعيّة جيِّداً للبشرة، فقد تنطوي بعض المستحضرات على توليفة تجمع بينه وبين موادّ مُضافة أو حافِظة يُمكن أن تُسبِّبَ الضَّرر”.

“بالإضافة إلى هذا، قد تحتوي المستحضراتُ التي تُوصَف بأنَّها خالية من العطور على مواد كيميائيَّة عطريَّة بشكلٍ قانونيّ، ما دام أنَّها تُستخدَم لأغراض أخرى من غير التعطُّر. كما أنَّ مُصطلح غير مُعطَّر لا يُشيرُ إلى أنَّ المستحضَر خالٍ من العطر، ويُمكن أن يصِفَ مُستحضرات تستخدم مواد كيميائيَّة عطريَّة لإخفاءِ روائح قويَّة أخرى”.

“وجدنا أنَّه لا تُوجد مفرداتٌ مستخدمة على اللصاقات تضمن أنَّ المستحضرَ لا يُسبِّبُ الحساسيَّة، وأنَّه مناسِبٌ للبشرة الحسَّاسة”.

“وممَّا يزيد الأمرَ تعقيداً أنَّ التفاعلات تجاه مستحضرات العناية بالبشرة قد لا تظهر مُباشرة، حيث يُصاب بعضُ الأشخاص بالحساسيَّة بعدَ استخدام مُستحضَرٍ لأشهرٍ أو سنوات”.

نوَّهت كاتا إلى أنَّ النَّصائِحَ الصحيَّة التالية تُساعِدُ على الوقاية من التفاعلات الجلديَّة:

• قبلَ استخدام مُستحضرٍ جديد، ينبغي اختبار كميَّة صغيرة منه على الساعد لأسبُوع، لمعرِفة ما إذا كان يُحرِّض تفاعلًا جلديًّا.

• ينبغي قراءة واتِّباع جميع التعليمات المكتوبة على المستحضر.

• ينبغي تجنُّبُ استخدام مستحضرات جديدة في أثناء تهيُّج أو التهاب الجلد.

هيلث داي نيوز، ماري إليزابيث دالاس، الجمعة 3 آذار/مارس 2017

SOURCE: American Academy of Dermatology, news release, March 3, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=720048

— Mary Elizabeth Dallas

اقرأ ايضا: