هل تصورت يوماً أن العلماء يستطيعون تصنيع جنينٍ بالكامل؟ لقد تمكنوا من ذلك بالفعل!

تمكن العلماء وللمرة الاولى من استخدام الخلايا الجذعية لتصنيع جنين فار بالكامل وبشكل مخبري بحت، في بحث تم اجراؤه في جامعة كامبريدج (The University of Cambridge) في بريطانيا ونشر في مجلة (The journal Science).

وتعتبر الخلايا الجذعية محورية واساسية في تشكيل وتطور الكائنات الحية، ففي بداية تخلق الجنين تعمل هذه الخلايا على تطوير الكائن الحي بالكامل، بما فيه من خلايا تشكل الانسجة والاعضاء. وفي الفترة الواقعة بين 3-5 ايام من عمر الجنين يكون اسم الجنين (blastocyst)، ويتكون في معظمه من خلايا جذعية جنينية تدعى (ESCs) تكونت مباشرة اثر اخصاب البويضة، وخلايا جذعية من نوع خاص تسمى (TSCs) مسؤولة عن تكوين المشيمة في وقت لاحق.

ولقد وجد من خلال البحث السابق ان الخلايا الجذعية سابقة الذكر بنوعيها ومادة خاصة تتواجد في بعض انسجة الجسم تدعى (ECM)، تتواصل ثلاثتها مع بعضها بشكل طبيعي لترشد وتنظم نفسها على هيئة كائن حي يبدو ويتصرف كجنين حقيقي تكون نتيجة عمليات تكاثر طبيعية. ومع ان العلماء كانوا على دراية مسبقة بان الخلايا الجذعية بنوعيها المذكورين ضرورية لعملية التطور والنمو، الا ان هذه كانت المرة الاولى التي يكتشفون فيها ان هذه الخلايا ترشد وتوجه بعضها البعض في شراكة واضحة.

ومن الممكن ان يبدا العلماء في المستقبل القريب باستخدام هذا النوع من البحوث وما قد يعقبه من دراسات بنيت عليه في استكشاف كيفية تطور الجنين ومدى تاثير البيئة المحيطة وعوامل عديدة اخرى على ولادته بصحة جيدة. كما ان هذا النوع من البحوث قد يجعل العلماء اقرب خطوة من فهم ما يحدث في المراحل الاولى الهامة من تطور الجنين قبل بلوغه 14 يوما، دون الحاجة لتصنيع اي اجنة اخرى بشرية او حيوانية لاجراء تجارب اضافية.

اقرأ ايضا: