عندما لا تعمل رئتاك جيدًا كما ينبغي، فقد تكون بحاجة إلى تعديل الأدوية تبعًا للخطة التي وضعتها مع الطبيب مسبقًا. ستعلمك خطة العمل المكتوبة للتعامل مع الربو بموعد إجراء التعديلات وكيفيتها بالتحديد.

قد يساعدك المخطط الموجود بالأسفل في تحديد ما إذا كنت تقوم بعمل جيد في إبقاء الربو تحت السيطرة. ينبغي أن تشتمل خطة العمل الخاصة بك للتعامل مع الربو على نظام مشابه. وتبعًا لموضع فقدان السيطرة على الربو الموضح بالمخطط، قد تكون بحاجة إلى تعديل الأدوية التي تتناولها.

مستويات التحكم في الربو عند الأطفال فوق 12 عامًا والبالغين

هناك نوعان رئيسيان من الأدوية المستخدمة لعلاج الربو:

  • أدوية السيطرة طويلة الأمد مثل الستيرويدات القشرية المستنشقة حيث تعد من أهم الأدوية المستخدمة للحفاظ على الربو تحت السيطرة. فهذه الأدوية الوقائية تعالج التهاب الممرات الهوائية الذي يؤدي إلى ظهور أعراض الربو. يمكن أن تقلل تلك الأدوية أو تحد من أعراض الربو المتفاقمة، مع الاستخدام اليومي.
  • بخاخات الإغاثة السريعة تحتوي على أدوية سريعة المفعول مثل الألبوتيرول. وأحيانًا تُسمى هذه الأدوية ببخاخات الإنقاذ. تستخدم حسب الحاجة كي تفتح ممرات الهواء سريعًا وتسهل من عملية التنفس. يمكن أن يساعد معرفة موعد استخدام تلك الأدوية في تجنب نوبة ربو وشيكة.

إن أدوية السيطرة طويلة الأمد هي العامل الرئيسي للحفاظ على الربو المُصاب به في المنطقة الخضراء، أو منطقة التحكم الجيد. إن كنت تستخدم بخاخة الإغاثة السريعة الخاصة بك في الكثير من الأحيان، فإن الربو المُصاب به ليس تحت السيطرة. قم بزيارة الطبيب لإجراء تغيرات في طرق العلاج.

تأكد من معرفة كيفية استخدام أدوية الربو بشكل صحيح. فلن تحافظ على بقاء حالة الربو تحت السيطرة إلا إذا تم استخدامها بشكل صحيح.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: