يتضمن الاحتفال باليوم الفرنسي الوطني للسمع في دورته الـ 20 والمقام في باريس 9 مارس الجاري المؤتمرات والمعارض الفنية التي تركز على الأذن
وأهمية المحافظة عليها قبل تفاقم المشكلة و الاختبارات السمعية التي تجرى مجانا وتنظمها الجمعية الفرنسية للسمع.

وأوضح التقرير الذي نشرته مؤخرا الجمعية الفرنسية للأنف والأذن والحنجرة, الأضرار الناتجة عن كثرة استخدام أجهزة المحمول على السمع وخاصة السماعات التي يستخدمها الشباب لسماع الأغاني والموسيقى المحملة على أجهزة المحمول والتي لا يراعى تحديد عدد الساعات التي يستخدمونها مما يؤثر سلبا على حاسة السمع لديهم خاصة بين الشباب والأطفال والبالغين من الجنسين.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: