HealthDay News : 02-Mar-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأطفال الذين يتعرضون لمستويات ضئيلة من أحد أنواع المبيدات الحشرية شائعة الاستخدام يواجهون خطراً متزايداً للإصابة بمشاكل سلوكية.

وبحسب الباحثين، فإن المبيدات الحشرية المقصودة هي البيريثرويدات pyrethroids، وعلى الرغم من أنها تستخدم بشكل رئيسي في رش المحاصيل الزراعية، إلا أنها تدخل أيضاً في تركيب بعض طاردات الحشرات ومستحضرات علاج قمل الرأس والجرب والبراغيث.

وشأنها شأن غيرها من المبيدات الحشرية، فإن آلية عمل البيريثرويدات تتلخص في أنها تُلحق الضرر بأعصاب الحشرات، وقد أثيرت المخاوف مؤخراً بشأن تأثيراتها السلبية المحتملة في صحة الأطفال الذين يتعرضون لها.

وعلى الرغم من أن الدراسة لم تثبت علاقة سبب ونتيجة بين التعرض للبيريثرويدات وزيادة خطر الاضطرابات السلوكية عند الأطفال، إلا أنها تثير جملة من التساؤلات الخطيرة.

يقول الدكتور ماثيو لوربر، مدير قسم الطب النفسي للأطفال والمراهقين بمستشفى لينوكس هيل بمدينة نيويورك الأمريكية: “يُصنف المبيد الحشري المعني في هذه الدراسة على أنه مبيد حشري آمن، ولكن نتائج الدراسة أثارت التساؤلات حول مدى حقيقة ذلك”.

قام فريق البحث بقيادة جيان فرانسوا فيل، الأستاذ بمستشفى جامعة رينيه الفرنسية بقياس مقدار تعرض مئات الأمهات الحوامل والأطفال للبيريثرويدات، وذلك عن طريق قياس مستويات البيريثرويدات في عينات بولية جرى أخذها منهم. ثم قام الباحثون بإجراء تقييم سلوكي للأطفال عندما وصلوا إلى السادسة من العمر.

وجد فريق البحث ارتباطاً بين التعرض للبيريثرويدات والإصابة باضطرابات سلوكية عند الأطفال، وخاصة تعرض الأمهات الحوامل لمستويات مرتفعة من البيريثرويدات، حيث يزيد ذلك من خطر إصابة الأطفال بمشاكل سلوكية مبكرة، مثل عدم القدرة على الإفصاح عن المشاكل التي تواجهه وطلب المساعدة.

كما وجد الباحثون بأن تعرض الأطفال الصغار للبيريثرويدات يترافق مع زيادة في خطر السلوكيات التخريبية والمتهورة لديهم.

وبحسب الباحثين، فإن الزيادة العظمى في مستويات البيريثرويدات في بول الطفل كانت مترافقة مع زيادة خطر الاضطرابات السلوكية بمعدل ثلاثة أضعاف.

ويقول الباحثون بأن التعرض للبيريثرويدات قد يُثير الاضطرابات السلوكية بسبب تأثيرها في الإشارات العصبية الكيمائية في الدماغ.

يقول فيل: “تقترح الدراسة الحالية بأن التعرض لأشكال محددة من البيريثرويدات بجرعات منخفضة معادلة لتلك التي قد يتعرض إليها الناس في بيئتهم اليومية، قد يترافق مع اضطرابات سلوكية عند الأطفال. وهو أمر مثير للقلق”.

وفي معرض التعليق على نتائج الدراسة، يقول الدكتور أندرو أديسمان، رئيس قسم طب الأطفال السلوكي والتطوري بمستشفى كوهن للأطفال بمدينة نيويورك: “أتفق مع مُعدّي الدراسة بأن مستويات البيريثرويدات التي تُعد حالياً آمنة قد لا تكون كذلك في الحقيقة. وأعتقد إنه من الضروري عدم تعريض الأمهات الحوامل لهذه المواد وغيرها من السموم الكيميائية ومخلفات المصانع. كما إنه من الضروري أيضاً إجراء المزيد من الدراسات حول الأمر لتحري ما إذا كانت المبيدات الحشرية المصنفة على أنها آمنة والمستخدمة على نطاق واسع، هي آمنة بالفعل أو لا”.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة الصحة المهنية والبيئية Occupational & Environmental Medicine.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCES: Matthew Lorber, M.D., acting director, child and adolescent psychiatry, Lenox Hill Hospital, New York City; Andrew Adesman, M.D., chief, developmental and behavioral pediatrics, Cohen Children’s Medical Center, New Hyde Park, N.Y.; Occupational & Environmental Medicine, news release, March 1, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=720155

— Robert Preidt

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: