للحصول على المتعة الجنسية، تحتاج إلى أن تشعر بالرضا عن نفسك، لذا ابدأ بتفقد مشاعرك الذاتية أولاً.

إذا تسبب لك الألم في إصابة جسدية، أو أقعدك عن العمل أو لم تعد لديك القدرة على المساهمة في إدارة شؤون منزلك، قد ينهار تقديرك لذاتك بحيث تشعر بانعدام جاذبيتك وانخفاض الرغبة من قِبل زوجتك.

إن تفكيرك في أن البعد الجسدي والعاطفي يتسبب في شعور زوجتك بالألم قد يسبب لك قلقاً إضافياً، بالإضافة إلى مشاعر سلبية مثل الخوف والشعور بالذنب والاستياء.

قد يؤدي الضغط النفسي أيضاً إلى تفاقم المشكلات الرئيسية في علاقتك، وحتى العلاقات القوية قد تتأثر تأثراً بالغاً بالمشكلات الصحية أو بالألم المزمن، فكونك على دراية بالصراع العاطفي وأسبابه يعد خطوة أولى مهمة في طريق تقوية علاقتك بزوجك، وقد تفيدك الاستشارة كذلك.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: