كشف خبراء أن حجم خصر الإنسان يعد مؤشرا أكثر دقة على صحته أكثر من الوزن، حيث توصل علماء بجامعة “ولفرهامبتون” إلى مؤشر جديد لقياس النسبة بين حجم الخصر والطول إذ يقولون إنها أكثر دقة في تحديد مخاطر الإصابة بأمراض القلب للرجال والسيدات.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أنه منذ عقود والأطباء يستخدمون حجم مؤشر كتلة الجسم لتحديد ما إذا كان الوضع الصحي للإنسان عرضة للخطر، إلا أن الباحثين الآن يقولون إن هذا الإجراء مضلل لأنه لا يفرق بين الدهون العضلات التي هي أكثر وزنا بكثير.

ويعني ذلك على سبيل المثال أن الأبطال الرياضيين أصحاب البناء العضلي الجيد ربما يتم تصنيفهم بأنهم مصابون بالسمنة على الرغم من أنهم يتمتعون بصحة جيدة للغاية.

ويقارن نظام مؤشر كتلة الجسم بين وزن الشخص وطوله ليصبح من يبلغ مؤشر كتلة جسمه 5ر18 أو أقل تحت الوزن المناسب، أما من تتراوح الكتلة لديهم بين 5ر18 و25 فهم في وزن مناسب بينما من تزيد على 25 فهم يعانون من زيادة في الوزن، في حين أن من تتجاوز الكتلة لديهم 30 فهم يعانون من البدانة.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: