اكتشف فريق من الأطباء البريطانيين في مستشفى الملكة إليزابيث البريطانية في برمنجهام، ورما لدى سيدة مريضة “37 عاما” عبارة عن كتلة من الأنسجة الكبدية الطبيعية وأن هذه المريضة لديها جزء صغير من الكبد بالقرب من القلب.

وكانت السيدة تعاني من خفقان في القلب وأجرى لها العديد من الفحوص عن طريق الأجهزة الإلكترونية القلبية لمدة 24 ساعة، وشخصت حالتها باضطراب فى وظائف القلب مما تطلب علاجها بأحد الأدوية وخروجها من المستشفى، إلا أنها عادت مرة أخرى بعد عام.

وبعد إجرائها أشعة “الإيكو”، قرر الأطباء التدخل الجراحى وإزالة ما اعتقدوا كونه ورما حميدا وكانت المفاجأة بعد التدخل الجراحي.

وكان فريق من الجراحين الصينيين قد اكتشفوا في 2015 “كبد صغير” تحت الغشاء المخاطي بالمعدة لدى امرأة كانت قد أجريت لها جراحة لإزالة المرارة.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: