للالتقاء بأشخاص جدد يصبحون أصدقاء المستقبل، عليك أن تذهب إلى أماكن يتجمع فيها أشخاص آخرون. فلا تضع نفسك رهن إستراتيجية واحدة لا تغيرها للالتقاء بالآخرين. فكلما بذلت مزيدًا من الجهد، ازدادت احتمالات نجاحك.

على سبيل المثال، حاول تطبيق العديد من الأفكار التالية:

  • حضور الأحداث المجتمعية. احرص على الالتقاء بمجموعة من الأشخاص الذين يسعون إلى تحقيق هدف تؤمن أنت به، مثل انتخابات معينة أو تنظيف منطقة طبيعية. وابحث عن مجموعة تشاركك نفس الاهتمامات في نشاط معين، مثل سباق السيارات، أو التشجير أو القراءة أو صنع المشغولات والتحف.
  • تطوع. ابذل وقتك أو مواهبك في مستشفى أو متحف أو مركز مجتمعي أو جمعية خيرية أو منظمة أخرى. ويمكنك إقامة روابط قوية عندما تعمل مع أناسٍ تربطك بهم اهتمامات مشتركة.
  • ادع غيرك واقبل دعوته. ادع صديقًا ليشاركك فنجانًا من القهوة أو تناول الغداء. وعندما تُدعى إلى لقاء اجتماعي، قل نعم. اتصل بالشخص الذي دعاك مؤخرًا على مشاركة نشطة ما لكي ترد له الجميل.
  • احرص على تبني اهتمامات جديدة. التحق بالدورات التعليمية التي تنظمها الجامعة أو الدورات التدريبية للتثقيف المجتمعي للالتقاء بأشخاص يشاركونك نفس الاهتمامات. انضم إلى فصل في صالة ألعاب رياضية محلية، أو مركز لرعاية المسنين أو أحد المراكز المجتمعية للياقة البدنية.
  • احرص على الاقتراب من البيئات الصالحة. استفد من الأنشطة الخاصة وأنشطة التعرف على الآخرين لاكتساب أعضاء جدد.
  • تمشَّ قليلًا. اصطحب أطفالك أو حيوانك الأليف وتمش قليلاً. تحدث مع الجيران الذين تجدهم أيضًا يمارسون أنشطة بالخارج أو توجه إلى حديقة عامة وتجاذب أطراف الحديث مع من تجدهم.

وفوق كل هذا، كن إيجابيًا دائمًا. قد لا يصبح كل من تقابل صديقًا لك، ولكن الحفاظ على مواقف وسلوكيات الصداقة قد يساعدك في تحسين علاقاتك في حياتك ويلقي بذور الصداقة مع معارف جديدة.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: