كشفت تقارير حديثة نشرتها مؤخرا “منظمة الصحة العالمية” أنه من الاخطار الجديدة التى تهدد صحة الأطفال, تضاعف كميات النفايات الكهربائية التى ارتفعت بنسبة 19% فى الفترة من 2014 حتى 2018 .

وأشارت التقارير الى ان كمية هذه النفايات بلغت 50 مليون طن من الهواتف المحمولة والتى لا يعاد تدويرها بطريقة صحيحة مما يعرض الأطفال للتسمم الذى يؤدى الى انخفاض القدرة الاداركية لديهم ونقص الانتباه والتهابات فى الجهاز التنفسي والرئة وأخيرا السرطان .

وأوضحت الدكتورة مارجريت تشان المدير العام للمنظمة ان التعرض لهذه المخاطر يمكن أن يبدأ إثناء فترة الحمل ويزداد خطورته بعد عملية الوضع , فالمواليد والأطفال أقل من خمس سنوات معرضون لتلوث الهواء الداخلي والخارجي والتدخين مما يؤثر على الرئة ويسبب الإصابة بالربو طول حياتهم , فعلى سبيل المثال نجد 570 ألف طفل أقل من خمس سنوات يموتون بالتهاب الرئوي الناتج عن تلوث الهواء و361 ألف بأمراض المرتبطة بالمياه غير الصالحة للشرب و270 ألف يموتون عند الولادة بسبب التهابات مختلفة.

بواسطة : قاري نت

اقرأ ايضا: