Advertisement

مضاعفات الاجهاض
تعاني الأمهات اللواتي يحدث لهن إجهاض متكرر أو إجهاض للمرة الأولى من مضاعفات الاجهاض، وتبدو الحياة بالنسبة إليها لا قيمة لها ولا معنى، بسبب الألم النفسي والبدني الذي تعانيه، في هذا المقال تعرّفي على مضاعفات الاجهاض وطرق التغلب عليه وتجنب حدوثه مجدداً، وطرق تساعدك على تثبيت الحمل المرة القادمة.

أسباب الإجهاض

هذه الأسباب هي الأكثر انتشاراً بين النساء، وهي:

  • أسباب ترتبط بالأم، مثل ضعف بطانة الرحم والإصابة بالأورام الليفية في الرحم، والتشوهات الخلقية في الجهاز التناسلي للمرأة.
  • أسباب تتعلق بالجنين مثل الإصابة بارتفاع ضغط الدم عند الجنين، اضطراب هرمون الغدة الدرقية والإصابة بالسكري نتيجة لارتفاع نسبة السكر في دم الجنين.
  • أسباب ترتبط بالعادات الغذائية الخاطئة مثل تناول المشروبات الغازية والألبان، وشرب الكحوليات، والشاي والقهوة والتدخين.

اقرئي أيضاً: أسباب الإجهاض وكل ما يدور في رأسك عنه

ولكن بعض النساء تعاني من الإجهاض المتكرر وهو الذي يحدث بين فترات قصيرة من الحمل، ويبدو شائعاً عن العديد من السيدات.

أسباب الإجهاض المتكرر

هناك عدة أسباب للإجهاض المتكرر، وهي:

  • العيوب الخلقية والتي لا تستجيب للعلاج مثل تشوهات الرحم، وندوب الرحم.
  • تجلط الدم يسبب نقص في الأكسجين وتدفقه إلى المشيمة التي يصل من خلالها غذاء الطفل.
  • أسباب وراثية ينتج عنها تشوهات خليقة نتيجة نقص حمض الفوليك الذي يؤثر على الحمض النووي في الحيوانات المنوية أو البويضة.

اقرئي أيضاً: حمض الفوليك..أهميته ومصادره ومخاطر نقصه

  • ارتفاع نسبة الأحماض الأمينية الموجودة في الجسم، مما يسبب تخثر الدم والتجلط خلال فترة الحمل.
  • خلل في جهاز المناعة يؤدي إلى مهاجمة الحيوانات المنوية والجنين في الرحم.
  • الإصابة بـ اضطراب هرمونات الغدة الدرقية

اقرئي أيضاً: فرط نشاط الغدة الدرقية وتأثيره على الحمل

  • خلل في الهرمونات في فترة التبيوض أو الإباضة، في هذه المرحلة يصل الجنين إلى قناة فالوب ويلتصق بعنق الرحم.
  • الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض يسبب اضطراب الهرمونات، مثل ارتفاع هرمون الأستروجين وانخفاض البروجسترون مما يسبب ضعف تعلق الجنين بالرحم، ويسبب الإجهاض

اقرئي أيضاً: تكيس المبايض وأسبابه وأعراضه وطرق بسيطة لعلاجه

يحدث الإجهاض بسبب اضطراب الهرمونات في الجسم، مثل التالي:

  • انخفاض هرمون البروجسترون، وارتفاع نسبة هرمون الأستروجين، يسبب انخفاض الهرمون في الجسم، ضعف تعلق الجنين ببطانة الرحم وضعف بطانة الرحم.
  • ارتفاع هرمون البرولاكتين في الدم، وهو هرمون مهم في فترة الرضاعة لأنه يساعد على إدرار اللبن من الغدد اللبنية الموجودة في الثديين، ولكن زيادته تسبب ضعف الإباضة

فحوصات لتشخيص سبب الإجهاض

عمل عدة اختبارات لاكتشاف سبب الإجهاض، وهي:

  • اختبار الأشعة السينية.
  • فحص أنسجة الجنين.
  • اختبار الحمض النووي.
  • اختبار هرمون البروجسترون في الدم.
  • عمل فحص للغدة الدرقية.
  • عمل فحص للمناعة الذاتية.

اقرئي أيضاً: أشعة الصبغة وأهميتها للحمل وطرق التحضير لها

مضاعفات الاجهاض

هناك عدة مضاعفات الاجهاض ، وهي:

  • نزيف مستمر وشديد.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • نزول إفرازات مهبلية لها رائحة كريهة.
  • الإصابة بأحد الأمراض المعدية بسبب الأدوات غير المعقمة.
  • الإصابة بالتهابات في الجهاز التناسلي، مثل  التهاب الحوض
  • العقم، الإجهاض المتكرر قد يسبب عند بعض الحالات الإصابة بالعقم.
  • اكتئاب، فأغلب النساء اللواتي تعانين من الإجهاض خصوصاً المتكرر تعانين من الاكتئاب.
  • صعوبات النوم، بسبب الشد العصبي وألم ما بعد الإجهاض تصاب السيدات بصعوبات في النوم.
  • فقدان الشهية، تصاب النساء اللواتي تتعرضن للإجهاض بسد الشهية
  • اضطراب ما بعد الصدمة، مثل البكاء الشديد والعصبية الزائدة والرغبة في عدم القيام بنشاط.
  • الإصابة بتقلصات في البطن.
  • الصداع المستمر.

اقرئي أيضاً: الإجهاض في الشهور الأولى من الحمل قد يسبب الأزمات النفسية

نصائح لتجنب مضاعفات الاجهاض

هذه النصائح تساعدك على تجنب مضاعفات الاجهاض والتي قد تسبب لك مخاطر جسدية ونفسية، ومنها التوتر الذي يسبب لك تشنجات أقوى من آلام الحيض، وهي:

  • النوم في الفراش للمدة التي يحددها الطبيب والراحة التامة.
  • انضمي إلى جلسات استرخاء وتأمل للتخفيف من الضغط.
  • تحدثي مع طبيب نفسي أو مرشد نفسي للتخلص من الاضطرابات النفسية في هذه الفترة.
  • ابحثي دائما عن وسيلة للضحك في هذه الفترة للتخلص من الضغط.
  • قومي بعمل تمارين تنظيم التنفس لتساعدك على التخلص من التوتر.
  • تحدثي مع سيدات تعرضن لنفس الموقف وأنجبوا بعد هذه الفترة، لتشعري بالتفاؤل.
  • استمعي إلى الموسيقى الهادئة، واقرئي الكتب والمجلات.
  • استمتعي بكل لحظة تمر عليكِ وقومي بأنشطة لتشغلك عن التفكير، مثل الرسم والتلوين.
  • من الأفضل في هذا الوقت أن تقومي بعمل شيء مشترك معك أنتِ وزوجك، لزيادة التواصل بينكما.
  • من الأفضل ألا تكوني في هذه الفترة وحيدة، وأن تملئي حياتك بالطاقة الإيجابية والرغبة في استكمال حياتك.
  • التزمي بإرشادات الطبيب، لحدوث حمل في المرة القادمة.

اقرئي أيضاً: تقنية التأمل والاسترخاء وسيلتك في التخلص من الضغوط

طرق تساعدك على الحمل

هذه الطرق تساعدك على الحمل، وهي:

  • استعدي للحمل المرة القادمة، عن طريق معالجة الهرمونات المرتفعة في الجسم، وعلاج الجسم من السموم، وتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • تناولي الأطعمة التي تزيد من الخصوبة، وتساعد على توازن الهرمونات في جسمك، النظام الغذائي المكون من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، يساعد على تحسين صحة الجهاز التناسلي.

اقرئي أيضاً: زيادة الخصوبة عند المرأة ونصائح لزيادة فرص الحمل

  • تناولي الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالىية من فيتامين ب 6 ، ب12 ، ب9 ، وحمض الفوليك للتقليل من نسبة الأحماض الأمينية في الجسم.
  • تناولي الأطعمة التي تحتوي على الأوميجا3
  • عمل مساج على البطن، وتدليك البطن باستخدام زيوت طبيعية وعطرية يساعد على التخفيف من التشنجات وطرد السموم من الجسم، كما يساعد على زيادة الخصوبة ويساعد على منع الالتصاقات في الرحم.
  • تناولي الأعشاب الطبيعية، لأنها تساعد على التخلص من سوء التغذية والصدمات النفسية، كما تعمل على توازن الهرمونات في الجسم.

نصائح لتثبيت الحمل

هناك عدة نصائح تساعد على تثبيت الحمل وهي علاجات في الوقت ذاته، وهي:

  • تناول كبسولات فيتامين E، ويرجى استشارة الطبيب حول استخدامها وهذا لأنها قد تؤثر بالسلب على مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • تناول المكملات الغذائية، قبل الحمل بمدة لا تقل عن 3 أشهر، مثل حبوب فيتكس والتي يتم استخلاصها من عشبة كف مريم وتسبب توازن الهرمونات في الجسم، والتقليل من نسبة هرمون الأستروجين في الجسم.
  • تناول كبسولات جذور أناشد أو تناول العشبة نفسها، وهي تحافظ على اتزان الغدد في الجسم وتمنع من فرط النشاط أو خلال الغدد مثل الغدة الدرقية والغدد الصماء.
  • تناول دواء البروجسترون والذي يساعد على توازن نسبة الهرمون في الجسم، ويوجد عن طريق أقراص وكريم موضعي، ويوضع بعد حدوث التبويض وحتى موعد نزول الدورة الشهرية
  • اتباع طريقة العلاج بالإنزيمات، وهذه الطريقة تساعد على تقوية نسيج الرحم من خلال العلاج بإنزيم الخصوبة.

اقرئي أيضاً: الحمل أثناء الدورة الشهرية وكيفية حدوثه وأعراض الإباضة

طرق تثبيت الحمل بالأعشاب الطبيعية

هذه الأعشاب تساعد على طرد السموم من الجسم والتخفيف من تقلصات الرحم بعد الإجهاض، والتهدئة من تشنجات البطن، كما أنها مهمة لمنع حدوث الإجهاض مرةً أخرى وتساعد على زيادة الخصوبة في الجسم، مثل التالي:

الويبرنوم

هي عشبة تستخرج من أشجار صغيرة، وتساعد على التخفيف من آلام البطن وتشنجات الرحم والمبيضان، بعد الإجهاض.

تشنج النباح

توجد هذه العشبة في محلات العطارة، وهي تخفف من مضاعفات الاجهاض مثل النزيف والتقلصات التي تصاحبه.

توت اللينجون

يسمى بتوت الحجل أو توت اللينجون وهو نوع من التوت البري الذي يستخدم في التخفيف من مضاعفات الاجهاض ، ويمنع حدوث الإجهاض المتكرر مرةً أخرى لأنه يحفز عضلات الرحم ويعمل على تقوية بطانة الرحم، قد لا يخفف من أعراض مضاعفات الاجهاض الأخرى مثل النزيف المهبلي

زهور الشوفان

هي زهور تساعد على علاج الإجهاض المتكرر وتعالج من مضاعفات الاجهاض مثل الإرهاق وآلام البطن.

في الختام؛ نرجو أن نكون قدمنا لكم معلومات عن مضاعفات الاجهاض وكيفية الوقاية منه وطرق علاجه، فنرجو اتباع النصائح لمنع حدوث الإجهاض المتكرر ولتثبيت الحمل، نتمنى أن يرزقكم الله بالأطفال، ويمكنكم استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرئي أيضاً

اقرأ ايضا: