Advertisement


كبر الطفل وأصبح عمره سنة وبدأ يمسك عضوه التناسلي ويبتسم، عندما يستحم بدء الطفل في أن يدرك ويرى هذا العضو عندما يكبر ويصل إلى عمر 3 سنوات يسأل ما هذا يا أمي وينظر للأم؟، تقلق الأمهات من تجربة الأمهات الأخريات، اللواتي يشتكين لها ويرددن طفلي يمسك باعضائه التناسلية فماذا أفعل؟ والخوف من أن يتربى الطفل على هذا السلوك، لذا في هذا المقال تعرفي على كيفية التعامل مع طفلك عندما يمسك أعضاءه التناسلية وتعرفي على طبيعة سلوك الطفل في هذه المرحلة.

تصرف الأمهات عندما يمسك الطفل العضو التناسلي

هناك أعمار محددة يقوم الطفل فيها بالإمساك بعضوه التناسلي وتكون لأهداف مختلفة فتعرفي على العمر وعلى الهدف من الإمساك في كل عمر من خلال هذا الجدول

العمر الهدف
4 شهور في هذا العمر يكتشف الطفل عضوه التناسلي.
عام في هذه المرحلة يكون ابنك تعرف على ملامح الوجه والجسد تقريباً، فيدفعه الفضول في التعرف على العضو الذي لا يعرفه في جسمه.
عامين يكون الطفل أدرك هذا العضو، ويريد التعرف عليه بدافع الفضول.
3 :5 أعوام الحصول على شعور السعادة عند إمساكه.

اقرئي أيضاً: سلايدشو| كيف تغيري الحفاضات لطفلك؟

تريد الأمهات معرفة ما الذي يدفع الطفل للإمساك بعضوه التناسلي خلال هذه الفترات ؟!

لماذا طفلي يمسك باعضائه التناسلية ؟

عمر 4 شهور

في هذه المرحلة يبدأ طفلك في التعرف على الأشياء وتكون حاسة اللمس هي وسيلته للتعرف، فعند تغيير الحفاضة يبدأ الطفل بالشعور بعضوه التناسلي ويريد لمسه مثلما يلمس الطعام أو الألعاب أو ملامحه الأخرى، وهذا ما يريد الوصول إليه أن يتعرف على جسمه.

اقرئي أيضاً: التهاب الحفاضات عند الأطفال وأعراضه وأسبابه

عمر عام

في عمر عام عندما تبدأين بتغيير الحفاضة لطفلك، فيبدأ الطفل بإدراك شعور بالسعادة عند إمساك هذا العضو ولكنه ليس بدافع الجنس فهو بدافع الاستكشاف والفضول أيضاً، وقد يمسك عضوه للشعور بألم، لذا من المهم عدم معاقبته وتجاهل الأمر، ومتابعة تغيرات على عضوه في هذه الفترة مثل الصراخ أو التورم.

عمر عامين

في هذا الوقت تبدأ بعض الأمهات في تدريب الطفل على الاستغناء عن الحفاضة وتعليمه دخول الحمام، لذا فإنه يسهل عليه لمس أعضائه، وهو في هذا الوقت يريد التعرف على أعضائه واستكشافها أيضاً.

اقرئي أيضاً: تعليم الطفل دخول الحمام ونصائح لتخلصيه من الحفاضة

من عمر 3 : 5 أعوام

يكون في هذه المرحلة أدرك الشعور بالسعادة ويريد الحصول عليه في كل مرة يمسك عضوه التناسلي، لذا ستعرفين طرق سهلة تمكنك من التعامل مع طفلك

احتياطات عندما يمسك الطفل العضو التناسلي فهذه الاحتياطات مهمة وعلى كل أم اتباعها، وهي:

  • ألا تكون يد الطفل ملوثه خصوصاً في عمر 4 شهور إلى عام لأنه قد يسبب انتقال العدوى إلى نفسه.
  • إذا صرخ طفلك عند الضغط على العضو التناسلي أو شعرتي بتورم في المنطقة يجب أن تستشيري الطبيب فوراً، فقد يعاني من أحد آلام الخصية.

اقرئي أيضاً: آلام الخصية وأعراضها وأسبابها

نصائح للأم عندما يمسك الطفل العضو التناسلي

هذه النصائح تساعدك على التصرف السليم مع الطفل لإلهائه بعيداً عن عضوه، وهي:

  • من عمر 4 شهور حتى عمر سنة تجاهلي سلوكه تماماً ولا تعطيه انتباه، لا تقومي بضربه ولا تبتسمي له، أو تقولين له ألفاظ عن عضوه التناسلي.
  • عندما يكبر قليلاً ويبدأ في الإمساك بعضوه من عمر سنة حتى سنتين، فإن أفضل تصرف ألا تركزي على الموضوع، وحاولي تشتيت انتباهه بعيداً عن عضوه حاولي أن يمسك لعبة جذابة ويستخددم يده مثل لعبة المكعبات.
  • في عمر من 3 إلى 5 سنوات يكون الطفل قد أدرك، ومن الممكن الحديث معه حول أن الشخص الذي يتصرف بإيجابية لا يلمس عضوه التناسلي وأن الأشخاص السيئون هم من يفعلون هذا وما رأيه في هذا التصرف والسلوك الإيجابي، فهذه وسلية لأن يأخذ هو القرار بنفسه دون أن يشعر بالذنب.
  • في هذا العمر يمكنك أن تعرفي ابنك على عضوه الذكري وأن تقولي له أن هذا العضو يساعدك على التبول.

اقرئي أيضاً: الجهاز التناسلي للرجل وما فوائده؟

  • الابتعاد عن الصراخ على طفلك أو ضربه كلما أمسك بعضوه، لأنه قد يشعر أن عليه فعل هذا في كل مرة إما في سبيل العند معك أو في سبيل أنه مكبوت جنسياً وإن لم يفعل هذا أمامك فسيفعله بمفرده.
  • من الأفضل أن يمارس الطفل طفولته وحتى ألا يفكر في الأمر مجدداً، مع عدم التركيز عليه، عندما تخرجين معه في الحدائق أحضري لعبته المفضلة وشاركيه في اللعب، حتى لا يشعر بالرغبة في إمساك عضوه بعد دخول الحمام في الحديقة.
  • قومي بالتحدث مع طفلك والنزول إلى مستوى تفكيره لا تقولي له كلام مثل أن هذه خصوصيته فلن يفهمها، ولكن قولي له أن الأطفال المهذبون يجب ألا يمسكوا أعضائهم أمام الآخرين.
  • عدم التحدث معه في الأمر أمام الغرباء وإن قام بالإمساك بعضوه قولي له كلمة تنبهه.
  • بعض الأطفال يعبرون بالحاجة لدخول الحمام بإمساك أعضائهم لذا اهتمي بهذا التصرف، وعلميه طرق أخرى.

في الختام؛ انتبهي لنظراتك وتصرفاتك معه فالتركيز على الأمر قد يجعله لا يهتم بكلامك وقد يشعر بأنكِ تعنفيه، لذا حاولي أن يتبعد طفلك عن الإمساك بالعضو التناسلي بطريقة ذكية كي لا تشعرينه بالذنب في كل مرة، ويمكنك استشارة أحد أطبائنا من هنا

اقرئي أيضاً

اقرأ ايضا: