اظهرت دراسة جديدة قام بها باحثون في جامعة واشنطن (Washington University) ونشرت في (The American Journal of Preventive Medicine)، ان من يقومون بطهي الطعام في المنزل هم اكثر صحة وبمراحل ممن يتناولون طعام الغداء او العشاء في المطاعم.

ويعود السبب في ذلك الى ان طهي الطعام في المنزل يسمح للشخص بتناول المزيد من الخضار والفواكه متجنبا بذلك الخيارات المحدودة التي تفرضها عليه المطاعم. واظهرت الدراسة فروقات واضحة وبشكل كبير بين صحة من يتناولون الطعام في المنزل وبين من يتناولونه في الخارج، حتى عندما تم القيام بها على عينة صغيرة في البداية من الافراد.

واشار القائمون على الدراسة ان الطهو في المنزل لا يجعلك اكثر صحة فحسب، بل يوفر في مصاريفك اليومية كذلك. وفي دراسة اخرى، وجد انه ليست هناك اي علاقة بين مستوى الدخل وبين قرار تناول الطعام في المنزل او في الخارج، اذ ومع انه قد يبدو بديهيا ان ذوي الدخل المنخفض هم من يميلون لتناول الطعام في المنزل اكثر، الا ان نتائج الدراسة نفت ذلك.

وفي دراسة اجريت سابقا في عام 2016 في جامعة هارفرد، وجد الباحثون ان من يتناولون الطعام في المنزل عموما هم اكثر نحافة من غيرهم وان فرص اصابتهم بمرض السكري اقل بنسبة 15% من الاخرين.

اقرأ ايضا: