شدد طبيب أمراض قلب فرنسى، على أهمية ممارسة الحركة لتعزيز وتقوية وظائف للقلب، مطالبا بضرورة التحرك لمدة ثلاث دقائق كل ساعتين، مما يكون له تأثير فعال على سيولة الدم واستقرار مستويات ضغط الدم، مشيرا إلى أن الحركة البسيطة تساعد على المحافظة على قلب سليم.

وأشارالبروفيسور فرانسوا كاريه عضو الفيدرالية الفرنسية للقلب، إلى أن الحركة لمدة 15 دقيقة يوميا يفيد فى إنقاذك من الوفاة، بالإضافة إلى 30 دقيقة من التمرينات الرياضية فى اليوم تعمل على تقليل مخاطر أمراض القلب مقارنة بالجلوس لساعات طويلة دون حركة ، والتى تعمل بدورها على تراكم الدهون فى منطقة البطن التى تعد الأكثر خطورة على الصحة.

كما اكتشف طبيب القلب الفرنسى أن أكثر من 57% من الفرنسيين لا يمارسون الرياضة، وأن 8 من 10 فرنسيين يمارسون الرياضة ساعة واحدة فى الأسبوع، و82 % من الفرنسيين يظلون جالسين لفترات طويلة دون حركة مما يشكل خطرا كبيرا على صحة قلوبهم.

اقرأ ايضا: