يجري علماء صينيون أبحاثا على مادة الجرافين سعيا وراء إنتاج جهاز ذكي قابل للارتداء، لتمكين ذوي الإعاقة من الصم والبكم من الاستماع والتحدث بشكل طبيعي.

ويترأس رن تيان لينغ، البروفيسور في معهد الإلكترونيات الدقيقة في جامعة “تسينجهوا” الصينية، فريق البحث الذي يرغب في الاستفادة الكاملة من الخصائص المميزة للجرافين، مثل التوصيل الممتاز للكهرباء والحرارة لإنتاج هذا الجهاز.

ووفقا لتقرير نشرته وكالة “شينخوا” الصينية اليوم الخميس، فإن فريق البحث نشر مؤخرا ورقة بحثية عن إنتاج الجهاز القابل للارتداء والمصنوع من الجرافين، في مجلة “نيتشر كوميونيكيشنز”، وهي مجلة علمية دولية.

وذكر التقرير أن مادة الجرافين القابلة للاختراق، ستمكن الجهاز من الكشف عن الاهتزازات الضعيفة، وإنتاج الأصوات في طيف واسع من 100 هيرتز إلى 40 كيلوهيرتز تحت تأثير صوتي حراري، وسيقوم الباحثون أولا بتسجيل وترميز أصوات المعوقين، مثل السعال والهمسات والصرخات، في مجالات ذات كثافة وتردد مختلفين ضمن مجموعات، ومن ثم يتم تطابق كل مجموعة مع أصوات الكلمات والعبارات والجمل، وعندما يكتشف الجهاز الأصوات ضمن المجموعات ينطق بالعبارات.

والجرافين هو طبقة رقيقة من الكربون النقي شكلها ثنائي الأبعاد وسماكتها بقدر ذرة واحدة فقط، وهو أصلب من الماس إلا أنه خفيف الوزن وقابل للتكيف، وهو مادة ذات خصائص بارزة قادرة على التوصيل الكهربائي والحراري.

اقرأ ايضا: