التقى المبعوث الدولي إلى سوريا ستفان دي ميستورا رئيس الهيئة العليا للمفاوضات رياض حجاب في الرياض، في إطار الإعداد للجولة الخامسة من المفاوضات السورية بجنيف الخميس القادم.

وجرى خلال اللقاء -الذي عقد اليوم السبت بحضور أعضاء آخرين من الهيئة العليا التابعة للمعارضة السورية- بحث مستجدات الأزمة السورية، وتسريع المفاوضات المقبلة في جنيف.

وقال عضو الهيئة العليا منذر ماخوس إن اللقاء تناول التحديات المطروحة وطريقة التعامل معها في جولة جنيف القادمة، وأضاف أن الهيئة العليا للمفاوضات قامت بعرض وجهات النظر للأزمة، وتصورها للآليات وكيفية الخروج من الإشكالات القائمة.

وتابع أنه لم يكن هناك الكثير من الأمور المستجدة في هذا اللقاء باستثناء تقييم ما يتعلق بالتوازي أو التراتب في مناقشة المحاور المطروحة في العملية السياسية، وبحث مسألة تمثيل المعارضة في الجولة القادمة.

وفي ختام الجولة السابق، أكد المبعوث الدولي إلى سوريا على ضرورة تشكيل وفد موحد للمعارضة يضم -بالإضافة إلى الهيئة العليا- منصتي القاهرة وموسكو.

وكانت الجولة الرابعة من المفاوضات غير المباشرة بين وفدي النظام والمعارضة السوريين عقدت على مدى تسعة أيام، وانتهت في الرابع من الشهر الحالي بالاتفاق على جدول أعمال من عدة نقاط، وبعدها بأيام أبلغ دي ميستورا مجلس الأمن الدولي بنتائج هذه الجولة.

وقال المبعوث الدولي في ختامها إنه تم التوصل لجدول أعمال واضح يتضمن أربعة عناوين رئيسة سيتم بحثها بشكل متواز، هي الحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب. وتم الإعلان عن جدول الأعمال بعدما تمسك وفد الهيئة العليا بأولوية الانتقال السياسي، بينما أصر وفد النظام على إدراج مسألة محاربة الإرهاب ضمن البنود الرئيسة.

اقرأ ايضا: