الجهاز المناعي يحمي الجسم من أي جسم غريب قد يشكل خطراً على الصحة مثل البكتيريا أو الفيروسات.

في بعض الحالات يعمل الجهاز المناعي بانفعال اتجاه الأجسام غير الخطرة مثل حبوب اللقاح، ليصبح لدينا ما يعرف باسم ردة الفعل التحسسية!

الأجسام التي تسبب ردة الفعل التحسسية تدعى المستأرجات وهي تختلف من شخص لآخر وتشمل لسعة النحل، بعض الأدوية أو الفستق.

عندما يتعرف الجهاز المناعي على المستأرجات يحث خلايا الدم البيضاء على انتاج الأجسام المضادة فتظهر الأعراض، موضعية أو منتشرة مثل العطس وحكة في العينين والصفير.

ردة الفعل التحسسية غير خطرة معظم الأحيان لكن الحساسية المفرطة قد تهدد حياة المصاب. استشر الطبيب فوراً في هذه الحالة.

بالرغم من أن الحساسية قد تكون مزعجة جداً إلا أنه لا يوجد حتى الآن أي علاج شاف لها، لذا يجب التأقلم معها قدر المستطاع!

اقرأ ايضا: