العوامل المسببة للعدوى لها أشكال وأحجام متنوعة. وتشمل الفئات:

  • البكتيريا
  • الفيروسات
  • الفطريات
  • الأوليات
  • الديدان الطفيلية

البكتيريا

البكتريا هي كائنات حية أحادية الخلية لا تُرى إلا بالمجهر. فهي صغيرة لدرجة أنك إذا وضعت الآلاف جنب بعضها، فقد تملأ طرف ممسحة القلم الرصاص.

ليست كل البكتريا ضارة، وبعض البكتريا التي تعيش بالجسم مفيدة. على سبيل المثال، تساعدك الملبنة الحمضة – وهي بكتريا غير ضارة تتواجد بالأمعاء – على هضم الطعام، وتدمير بعض الكائنات الحية المسببة للأمراض، وتوفر مواد غذائية.

تنتج العديد من البكتريا المسببة للأمراض ذيفانات – وهي مواد كيميائية قوية تدمر الخلايا وتسبب المرض. ومن أمثلة البكتريا المسببة للأمراض ما يلي:

الفيروسات

الفيروسات أصغر بكثير من الخلايا. في الواقع، فإن الفيروسات عبارة عن كبسولات تحتوي على مواد وراثية. ومن أجل التكاثر، تغزو الفيروسات خلايا في الجسم، وتستولى على الآلية التي تجعل الخلايا تعمل. غالباً تُدمر الخلايا المضيفة في نهاية الأمر خلال هذه العملية.

الفيروسات مسؤولة عن التسبب بالعديد من الأمراض، منها:

  • الإيدز
  • نزلات البرد
  • حمى الإيبولا النزيفية
  • الهربس التناسلي
  • الإنفلونزا
  • الحصبة
  • الجديري المائي والهربس النطاقي

لا تؤثر المضادات الحيوية على الفيروسات.

الفطريات

هناك مجموعات متنوعة من الفطريات، ونحن نأكل بعضًا منها. عيش الغراب هو فطر، كذلك العفن الذي يشكل خطوطًا زرقاء أو خضراء في بعض أنواع الجبن. والخميرة، وهي نوع آخر من الفطريات، مكون ضروري لمعظم أنواع الخبز.

هناك فطريات أخرى قد تسبب المرض. أحدها هو الكانديدا – وهي خميرة قد تُسبب عدوى. قد تتسبب الكانديدا في القلاع وهي عدوى بالفم والحلق عند الرضع ولدى من يتناولون المضادات الحيوية أو لديهم ضعف بالجهاز المناعي. كما تعتبر الفطريات مسؤولة عن الحالات الجلدية مثل القدم الرياضية والثعلبة.

الأوليات

الأوليات هي كائنات حية وحيدة الخلية تتصرف مثل الحيوانات الصغيرة – تصطاد وتجمع الميكروبات الأخرى للغذاء. تستوطن العديد من الأوليات الجهاز المعوي وهي غير ضارة. هناك أوليات أخرى تُسبب المرض، مثل:

  • طفيليات الجيارديا
  • الملاريا
  • داء القطط

تقضي الأوليات غالبًا جزءًا من دورة حياتها خارج الجسم البشري أو المضيفات الأخرى،حيث تعيش داخل الطعام أو التربة أو المياه أو الحشرات. تغزو بعض الأوليات الجسم عبر الطعام أو المياه التي تشربها. وتنتقل أخرى، مثل الملاريا، عبر البعوض.

الديدان الطفيلية

تعتبر الديدان الطفيلية ضمن الطفيليات الأكبر حجمًا. تأتي كلمة “الديدان” من المصطلح اليوناني “دودة.” إذا دخل هذا الطفيل – أو البيض الخاص به – إلى الجسم، فإنها تستوطن في الأمعاء أو الرئتين أو الكبد أو الجلد أو الدماغ، حيث تعيش على المواد الغذائية الموجودة بالجسم. تتضمن الديدان الطفيلية؛ الديدان الشريطية والديدان المستديرة.

اقرأ ايضا: