تستعد لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب بتنفيذ المرحلة الأولى لمواجهة الجفاف القاتل بالصومال غداً الإثنين 20 مارس2017م وتتضمن المرحلة الأولى التدخل السريع وتوزيع سلات غذائية ومياة نقية للشرب والمرحلة الثانية تتضمن التدخل الطبى من خلال تسيير القوافل الطبية المتخصصة وتحويل الحالات الخطرة لمستشفى اتحاد الأطباء العرب بالعاصمة مقديشو، أما المرحلة الثالثة فتهدف الى مكافحة مواسم الجفاف المتكررة من خلال حفر آبار مياه أرتوازية.

و تبدأ المرحلة الأولى غداً بتنفيذ القافلة الإغاثية الأولى من خلال توزيع 1200 سلة غذائية فى منطقة بيدوة باقليم باى بوسط الصومال ومناطق أخرى شرقى الصومال وتحتوى السلة الغذائية الواحده على (أرز، دقيق ، سكر ، زيت ، تمر ، لبن أطفال) بواقع 70 كيلوا تقريباً للسلة الواحدة بالإضافة الى عبوات مياة صالحة للشرب.

وتتحرك قافلة طبية أخرى لنفس الأقليم الثلاثاء 21 مارس 2017م وتستمر لمدة ثلاث أيام لتوقيع الكشف وصرف العلاج اللازم للحالات المرضية وتحويل الحالات المرضية الخطرة الى مستشفى اتحاد الأطباء العرب بالعاصمة مقديشو.
وقد حذرت الأمم المتحدة على لسان الأمين العام أنتونيو غوتيريس فى وقت سابق من كارثة انسانية بعدد من الدول منها الصومال نتيجة النقص الحاد فى المواد الغذائية وأعربت عن تخوفها من تكرار كارثة 2011 التى أودت بحياة 2600 الف شخص.

ومن الجدير بالذكر أن “الأطباء العرب” قد أنشأ مكتب بالصومال عام 2011م للتدخل السريع فى حالات الطوارئ كما أنشأ مستشفى بالصومال لتقديم الخدمات الطبية العاجلة ورمم عدد من المستشفيات والعيادات وقام بتسيير القوافل الطبية المتخصصة الى المناطق المنكوبة والمتضررة.

واستطاعت لجنة الإغاثة والطوارئ التابعة “للأطباء العرب” من حفر 7 آبار مياه أرتوازية خلال عامى 2011 – 2012 للتغلب على أزمة الجفاف المستمرة كما تقوم لجنة الإغاثة بتوزيع سلال غذائية خاصة خلال شهر رمضان المعظم وتوزيع لحوم الأضاحى على النازحين والمتضررين من الجفاف بالصومال.

اقرأ ايضا: