اكتشف فريق من الباحثين في أمريكا الجنوبية ضفدع ذو ألوان فلورسنتية من ساكني الأشجار، يتميز باللون الأخضر الفاتح.

وأشار علماء متحف برناردينو ريفادفيا للعلوم الطبيعية في الأرجنتين، إلى أن جلد الضفدع يظهر باهتا ومبقعا، و يميل لونه إلى الأخضر البني، وعليه نقاط حمراء، وذلك في الضوء الطبيعي، لكنه يشع تحت تأثير الأشعة فوق البنفسجية.

ووجد العلماء أن الضفدع الشفاف يستخدم مزيجا من الانبعاثات الليمفاوية والغددية، كي يشع، وأفادوا بأن إشعاع الضفدع يزداد بنسبة تتراوح بين 19 و29%، اعتمادا على الضوء المحيط به.

اقرأ ايضا: