عاتكة البوريني
الذقن المزدوج حالة تظهر عند كثيرٍ من الناس، حيث يبدو وكأن لهم طبقتين من الذقن، ورقبة بحجم أكبر، إذ أن المنطقة التي تقع بين الذقن والعنق تكون بطبقتين مترهلتين، وهي حالة تؤثر على جمال الشخص وجاذبيته، وقد تسبب له الإحراج، كما أن الذقن المزدوج يُعطي لصاحبه عمراً إضافياً، فيبدو وكأنه أكبر في العمر، وفي العادة يظهر الذقن المزدوج عند الرجال والنساء وحتى الأطفال تبعاً لعوامل عديدة.

أسباب الذقن المزدوج
يوجد عدة أسباب لظهور الذقن المزدوج، وأهم هذه الأسباب ما يلي:

العوامل الوراثية الجينية التي تلعب دوراً مهماً في ظهوره لدى أبناء العائلة الواحدة، حيث يظهر مع الصغار منذ الولادة، ويزداد بازدياد تكدس الدهون مع التقدم بالعمر.
ترهل الجلد نتيجة التقدم في السن، وتظهر هذه الحالة بعد سن الخمسين بشكلٍ عام، خصوصاً لدى النساء.
السمنة الزائدة، وارتفاع وزن الجسم بشكلٍ كبيرٍ.
حدوث تشوه في الفك.
تناول بعض العقاقير والأدوية، وخصوصاً الكورتيزون، الذي يعمل على تجميع الدهون في منطقتي الوجه والرقبة، وهذا يسبب ظهور الذقن المزدوج، وتظهر هذه الحالة عند الأشخاص الذين يتعالجون بالكورتيزون لفترةٍ طويلةٍ.

علاج الذقن المزدوج

التدخل الجراحي: يعتبر التدخل الجراحي هو الحل الأمثل والمفضل لعلاج الذقن المزدوج، حيث يتم شفط الدهون المتراكمة بعد ان يقوم الطبيب بحقنها بمادةٍ طبيةٍ معينةٍ لتذويبها، ومن ثم حقنها، وهي طريقة سريعة ومضمونة، وتعتمد على الموجات فوق الصوتية.
التخلص من السمنة الزائدة: يعتبر الحفاظ على وزن صحي وسليم من الطرق المتبعة لعدم ظهور ذقن مزدوج.
تجنب العادات الخاطئة: يوجد الكثير من العادات الخاطئة التي تسبب ظهور الذقن المزدوج مثل التدخين الذي يسبب ترهل الجلد، وكذلك كثرة التعرض لأشعة الشمس.
استخدام الكريمات المرطبة: ُساهم الترطيب العميق للبشرة بمنع ترهلها، وبالتالي لا يظهر الذقن المزدوج، وتظل البشرة مشدودة.
العلاج بالأنزيمات الطبيعية: وهي انزيمات تعمل على إذابة الدهون المتراكمة في منطقة الذقن، ويتم إعطاءها في الذقن على شكل حقنة.
العلاج بالكريمات والأدوية: وهي أدوية وكريمات يصفها الطبيب المختص، والتي قد تساعد في تقليل حجم المشكلة.
العلاج بالأشعة تحت الحمراء: وتعمل الأشعة تحت الحمراء على شد البشرة في منطقة الذقن، وإزالة ترهل الجلد، مما يساعد في التخلص من الذقن المزدوج.
العلاج بالليزر: وهو من أحدث التقنيات المستخدمة لعلاج الذقن المزدوج، حيث يعمل الليزر على اختراق الجلد وإذابة الدهون المتراكمة وشد الجلد، وبهذا تنتهي مشكلة الذقن المزدوج.

المراجع:  1   2




أسباب الذقن المزدوج

بواسطة: عاتكة البوريني – آخر تحديث: 21 مارس، 2017

الذقن المزدوج حالة تظهر عند كثيرٍ من الناس، حيث يبدو وكأن لهم طبقتين من الذقن، ورقبة بحجم أكبر، إذ أن المنطقة التي تقع بين الذقن والعنق تكون بطبقتين مترهلتين، وهي حالة تؤثر على جمال الشخص وجاذبيته، وقد تسبب له الإحراج، كما أن الذقن المزدوج يُعطي لصاحبه عمراً إضافياً، فيبدو وكأنه أكبر في العمر، وفي العادة يظهر الذقن المزدوج عند الرجال والنساء وحتى الأطفال تبعاً لعوامل عديدة.

أسباب الذقن المزدوج

يوجد عدة أسباب لظهور الذقن المزدوج، وأهم هذه الأسباب ما يلي:

  • العوامل الوراثية الجينية التي تلعب دوراً مهماً في ظهوره لدى أبناء العائلة الواحدة، حيث يظهر مع الصغار منذ الولادة، ويزداد بازدياد تكدس الدهون مع التقدم بالعمر.
  • ترهل الجلد نتيجة التقدم في السن، وتظهر هذه الحالة بعد سن الخمسين بشكلٍ عام، خصوصاً لدى النساء.
  • السمنة الزائدة، وارتفاع وزن الجسم بشكلٍ كبيرٍ.
  • حدوث تشوه في الفك.
  • تناول بعض العقاقير والأدوية، وخصوصاً الكورتيزون، الذي يعمل على تجميع الدهون في منطقتي الوجه والرقبة، وهذا يسبب ظهور الذقن المزدوج، وتظهر هذه الحالة عند الأشخاص الذين يتعالجون بالكورتيزون لفترةٍ طويلةٍ.

علاج الذقن المزدوج

  • التدخل الجراحي: يعتبر التدخل الجراحي هو الحل الأمثل والمفضل لعلاج الذقن المزدوج، حيث يتم شفط الدهون المتراكمة بعد ان يقوم الطبيب بحقنها بمادةٍ طبيةٍ معينةٍ لتذويبها، ومن ثم حقنها، وهي طريقة سريعة ومضمونة، وتعتمد على الموجات فوق الصوتية.
  • التخلص من السمنة الزائدة: يعتبر الحفاظ على وزن صحي وسليم من الطرق المتبعة لعدم ظهور ذقن مزدوج.
  • تجنب العادات الخاطئة: يوجد الكثير من العادات الخاطئة التي تسبب ظهور الذقن المزدوج مثل التدخين الذي يسبب ترهل الجلد، وكذلك كثرة التعرض لأشعة الشمس.
  • استخدام الكريمات المرطبة: ُساهم الترطيب العميق للبشرة بمنع ترهلها، وبالتالي لا يظهر الذقن المزدوج، وتظل البشرة مشدودة.
  • العلاج بالأنزيمات الطبيعية: وهي انزيمات تعمل على إذابة الدهون المتراكمة في منطقة الذقن، ويتم إعطاءها في الذقن على شكل حقنة.
  • العلاج بالكريمات والأدوية: وهي أدوية وكريمات يصفها الطبيب المختص، والتي قد تساعد في تقليل حجم المشكلة.
  • العلاج بالأشعة تحت الحمراء: وتعمل الأشعة تحت الحمراء على شد البشرة في منطقة الذقن، وإزالة ترهل الجلد، مما يساعد في التخلص من الذقن المزدوج.
  • العلاج بالليزر: وهو من أحدث التقنيات المستخدمة لعلاج الذقن المزدوج، حيث يعمل الليزر على اختراق الجلد وإذابة الدهون المتراكمة وشد الجلد، وبهذا تنتهي مشكلة الذقن المزدوج.

المراجع:  1   2


مواضيع قد تهمك

اقرأ ايضا: