توصلت دراسة فرنسية حديثة أن مادة “صمغ النحل” تعد مطهرًا قويًا ضد العفونة وعدد لا يحصى من الميكروبات، فضلًا على احتوائها العديد من المركبات الطبيعية المفيدة كالزنك والنيكل والنحاس والكوبالت والسيلينيوم مما يساعد في تنشيط الجهاز المناعي ومكافحة الالتهابات والبكتيريا والفطريات.

وأشارت الدراسة التي أجراها فريق من العلماء الفرنسيين بجامعة باريس أن مادة “صمغ النحل”، التي يقوم النحل بإنتاجها بعد استخلاص عصارة البراعم والأشجار، قادرة على الوقاية من الذبحة الصدرية والالتهاب الرئوي والتهاب الحنجرة والجيوب الأنفية والأنفلونزا إضافة إلى قدرته على مقاومة الميكروبات ومحاربة تسويس الأسنان وفيروس الهربس.

علما بأن مادة “صمغ النحل” هي مادة حمضية لزجة قابلة للذوبان يميل لونها مابين البني الغامق والأخضر وتعتبر سلالة النحل القوقازية من أكثر سلالات النحل إنتاجا
لهذا الصمغ.

اقرأ ايضا: