قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في جنيف اليوم الثلاثاء أن درجات الحرارة القياسية العالمية التي تم تسجيلها العام الماضي تلتها نوبات دافئة هذا العام في منطقة القطب الشمالي.

وحدثت هذه الظاهرة ثلاث مرات خلال فصل الشتاء هذا العام بالقطب الشمالي بسبب الرياح الحارة والرطبة القادمة من المحيط الأطلسي مما أدى إلى درجات حرارة وصلت إلى حد ذوبان الجليد في وقت تتجمد فيه عادة مياه البحر مرة أخرى.

وأبلغت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية عن مستويات قياسية منخفضة من الجليد في القارة القطبية الجنوبية هذا العام.

وأفادت المنظمة التابعة للأمم المتحدة بأن درجات الحرارة الدافئة في القطب الشمالي تغير طريقة تحرك مياه البحر وتدفقات الهواء حول العالم مما يؤثر على الطقس.

وأشارت المنظمة إلى ان دول شبه الجزيرة العربية وشمال أفريقيا شهدت طقسا باردا على نحو غير معتاد في مطلع 2017.

اقرأ ايضا: