قال الأميرة البريطانية آن إن المحاصيل المعدلة جينيا لها فوائد حقيقية معارضة بذلك شقيقها الأكبر الأمير تشارلز الذي يقول إنها قد تؤدي إلى كارثة بيئية.

وفي مقابلة مع راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) قالت آن إنها ستزرع محاصيل معدلة وراثية في مزارعها مضيفة أنها تشك في أن تلك المحاصيل لها آثار سلبية.

وتتعارض وجهة نظرها تماما مع ولي العهد البريطاني الذي يحشد التأييد منذ فترة طويلة للزراعة العضوية ويحذر من أن انتشار المحاصيل المعدلة جينيا “سيسبب أكبر كارثة بيئية على مر الزمن.”

لكن آن قالت لهيئة الإذاعة البريطانية في برنامج عن الزراعة “المحاصيل المعدلة هي أحد الأشياء التي ينقسم الناس بشأنها… بالتأكيد إن أردنا تحسين إنتاج غذاء بالقيمة الصحيحة عندئذ علينا أن نقبل بأن التكنولوجيا الجينية ستكون جزءا من ذلك.”

ويفرض الاتحاد الأوروبي قيودا صارمة على زراعة محاصيل معدلة جينيا لكن وزير البيئة البريطاني جورج يوستيس قال في أكتوبر إن الحكومة البريطانية تدرس “ترتيبات مستقبلية محتملة” لتنظيم الكائنات المعدلة جينيا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد.

اقرأ ايضا: