فى تحد جديد، نجح فريق من الباحثين الفرنسيين فى معهد / باستير دو دليل / فى تطوير مضاد حيوى قديم يعرف بإسم / ايبوناميد / يستخدم فى علاج مرض/ السل/ .

جاء ذلك فى أعقاب وصول الوفيات لنحو 1.4 مليون شخص فى أنحاء العالم فى 2015، حيث أثبتت التجارب الأولية التى أجريت على البكتيريا المسببة للمرض قدرته على تحييد مقاومتها وإضعافها للحيلولة دون تطوير مقاومة للمضادات الحيوية المعالجة.

وكان الفريق الطبي برئاسة الدكتور/ نيكولا فوزيرس / فى مستشفى / لابيتيه سالبتريار / الفرنسية , أوضح انه مع وصول مقاومة المضادات الحيوية لذروتها فى السبعينيات من القرن الماضي, خاصة مع مضادى ” ريفامبيسين” و”ايزونيازير” المكافحين لمقاومة البكتيريا المسببة للسل , تم حل المشكلة لتعود للظهور مرة أخرى فى الدول النامية مطلع 1990 , حيث تتنامى مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية بمعدلات أعلى فى عام 2015 , ليصاب 10,4 مليون شخص , من بينهم 500 ألف عانوا من سل متعدد المقاومة , ليلقى 250 ألف شخص حتفه سنويا متأثرا بالمرض.

فيما تعهدت منظمة الصحة العالمية بالقضاء نهائيا على مرض السل فى 2035 .

اقرأ ايضا: