قال العلماء في جامعة كينت البريطانية إن استخدام جهاز الملاحة، جي بي أس، يخفض من نشاط الدماغ، ويعطل وظائف الأجزاء المسؤولة عن الاتجاهات فيه.

وقد نشرت مجلة “Nature Communications” دراسة في هذا الموضوع، جاء فيها أن العلماء أجروا تجربة شارك فيها 24 متطوعا، طلب إلى كل منهم إيجاد عنوان معين على خارطة افتراضية لمدينة لندن، دون مساعدة الكمبيوتر، ثم استخدام جي بي أس للعثور على العنوان، وتمت متابعة دماغ كل منهم في أثناء ذلك بواسطة جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي.

إقرأ المزيد

ودلت نتائج الدراسة على أن البحث الشخصي، دون مساعدة الأجهزة الحديثة، يشغّل الحصين وقشرة الفص الجبهي في الدماغ ، المسؤولين عن الملاحة، وفي الحالة الثانية لا يتم تفعيل تلك المناطق في الدماغ.

ويرى العلماء أن لتلك الظاهرة إيجابياتها، علما بأن من يتخلص من الحاجة إلى البحث عن المسار، فإنه يستفيد من عمل أجزاء الدماغ المسؤولة عن الاتجاهات في أغراض أخرى.

المصدر: مايل. رو

يفغيني دياكونوف

 

 

 

اقرأ ايضا: