اختتمت بمدينة شرم الشيخ اليوم السبت فعاليات أعمال مؤتمر مصر والسياحة العلاجية والذي استمر 3 أيام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئاسة اللواء خالد فوده محافظ جنوب سيناء.

وأوصي المشاركون في المؤتمر بضرورة تضافر الجهود لتشجيع كافة أنواع السياحة في المجال الطبي والجراحي ومراكز التأهيل وسياحة الاستشفاء والنقاهة وضرورة تشكيل هيئة عليا لرئاسة السياحة العلاجية تكون مسئولة عن التنسيق بين كافه الجهات المسئولة عن السياحة العلاجية في مصر متمثلة في وزارات الداخلية والصحة والسياحة والخارجية والتعاقد مع شركات عالميه ذات كفاءة وسمعة عالمية في مجال السياحة العلاجية علي مستوي العالم لعمل الدعاية والتنظيم .

كما أوصى المشاركون باستحداث قاعدة بيانات يلجأ إليها راغبو العلاج في مصر تحتوي علي المتخصصين من أصحاب التقنيات المستحدثة وإعداد قائمة باسماء المراكز الطبية المتميزة وأخري بالمستشفيات التى تتبع المعايير العالمية في العلاج وتحديد الأسواق المستهدفة خاصة أن كل سوق يحتاج إلى معايير مختلفة ومطالب متنوعة.

وطالب المشاركون بضرورة حصر وتحديد الأسواق المستهدفة ليتم توصيل رسالة الدعاية إلي هذه الأسواق الكبيرة المختلفة مع تفعيل دور السفراء والملحقين التجاريين واستخدام وسائل الترويج عن طريق عقد اجتماعات مع سفراء هذه الدول في مصر وتوعيتهم بما تمتلكه مصر من إمكانيات طبية بشرية ومؤسسية وتسهيل سرعة الحصول علي تأشيرات السفر للمرضي القادمين لمصر خاصة أن المرض يستدعي السرعة في بدء العلاج.

وأكدوا ضرورة توعية شركات الطيران خاصة الشركات الوطنية لمساعدة المرضي لسرعة الإستجابة في الحجز ورفع مستوي ونوعية الخدمات الأرضية في مطاراتنا للتعامل مع المرضي .

اقرأ ايضا: