غضروف الركبةأشارت دراسة حديثة نشرت مؤخرًا في صحيفة (هيلث داي نيوز) دراسة توضح أن الوزن لا يؤثر على نسبة نجاح عمليات اصلاح تمزق غضروف الركبة ، حيث أوضح الباحثون أن نسبة فشل العمليات الجراحية التي يتم إجراءها لعلاج تمزق غضروف الركبة حوالى 15% ، و كانوا يعتقدون أن المرضى الذين يعانون من ارتفاع مؤشر كتلة الجسم (BMI) تزيد نسبة خطر فشل العملية لهم ، لأن الوزن الزائد يزيد الضغط على الركبة ، مع العلم أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو تقدير لنسبة الدهون في الجسم على أساس الطول و الوزن .

لكن هذه الدراسة وجدت أنه لا يوجد فروق ملحوظة في معدلات فشل تلك العمليات بين المرضى ، حيث تم إجراء تلك الدراسة على 410 مريض ممن قاموا بعمليات جراحية لعلاج تمزق غضروف الركبة ، و كان منهم أصحاب الوزن الطبيعي و أصحاب الوزن الزائد و أصحاب السمنة المفرطة .

وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ، إن الشخص الذي يبلغ طوله 175 سم تقريبا يكون مؤشر كتلة الجسم عنده معتدل ، إذا كان وزنه يتراوح بين 57 كيلو جرام إلى 76 كيلو جرام ، و إذا كان هذا الشخص نفسه وزنه يتراوح بين 76 كيلو جرام إلى 91 كيلو جرام فإن مؤشر كتلة الجسم يكون زيادة عن 25 أي يعبر عن زيادة الوزن ، وإذا كان أكثر من 92 كيلو جرام فإنه يعد من المصابين بالسمنة المفرطة .

اقرأ أيضا : إصابات الركبة و تمزق الغضروف الهلالي – knee injury meniscus tear

كما صرح جراح العظام الدكتور ديفيد فلانيجان David Flanigan من مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو ، قائلا : ” إن النتائج تشير إلى أن الجراحين لا ينبغي أن يعتبروا الوزن عامل مؤثر عند اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان المريض مؤهل لإجراء عملية لعلاج تمزق غضروف الركبة أم لا ، حيث أن معالجة تمزق غضروف الركبة بدلا من إزالتها ، هو الأفضل في كل الأحوال بالتأكيد ” .

و لكن لا يزال غير واضح إذا كانت السمنة المفرطة تزيد من خطر فشل عملية تمزق غضروف الركبة أم لا ، و ذلك بسبب قلة عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ممن خضعوا لاختبارات تلك الدراسة .

The post هل تعيق السمنة نجاح عملية اصلاح تمزق غضروف الركبة ؟ appeared first on كل يوم معلومة طبية.

اقرأ ايضا: