دشنت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى مشروع تطوير التعليم كمحرك للنمو القومى، وذلك خلال الاحتفالية التى حضرها الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، واللواء محمد كمال الدالى محافظ الجيزة، والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس أكاديمية النقل البحرى.

وأوضح محافظ الجيزة اليوم الأحد “إن المشروع ينفذ بمنطقة بولاق الدكرور، مشيرا إلى أن المنطقة تحتاج للمزيد من الخدمات، كما تتعاون المحافظة مع هيئة التعاون الألماني بمصر (GIZ-EU) لتطوير البنية الأساسية بمناطق أخرى، موضحا أن المشروع يستهدف تحسين نوعية التعليم وإنشاء مراكز تكنولوجية لمساعدة الطلاب”.

ومن جانبه، أكد رئيس الأكاديمية العربية للعلوم “إن المشروع يتم تمويله من هيئة (GIZ-EU) بمحافظات (القاهرة، والجيزة، والقليوبية)، ويهدف المشروع إلى تطوير الخدمات التعليمية
للطلبة والمواطنين ذوى الإعاقة لمساعدتهم على التعلم، بالإضافة إلى تحسين نوعية التعليم وتطوير برامجه وبناء قدرات المعلمين”.

وبدوره، أكد وزير التربية والتعليم أن مصر لن تتقدم دون تعليم مختلف ينشئ أجيالا أكثر قدرة على التعامل مع عالم مفتوح، قائلا “إننا نحلم بمجتمع يتعلم كيف يفكر ويبتكر ويبدع”.

وأضاف “أننا نحتاج إلى تغيير في الثقافة لتطوير التعليم، ومدرسين أكثر قدرة وتحسين أحوال المعلمين وتدريبهم على فنون القيادة، مؤكدا أهمية تطوير التعليم الفنى وربطه بسوق العمل.. فالدولة تحتاج إلى قدرات وتعاون الجميع لحل المشاكل”.

اقرأ ايضا: