يكون تناول معظم الأدوية آمنًا أثناء الرضاعة الطبيعية. كذلك، فإن الفائدة المترتبة على الاستمرار في تناول دواء خاص بحالة مرضية مزمنة أثناء الرضاعة الطبيعية تفوق أي مخاطر محتملة في الكثير من الأحيان.

ومع ذلك، فهناك عدد قليل من الأدوية ليس آمنًا أثناء الرضاعة الطبيعية. إذا كنتِ تتناولين في الوقت الحالي دواءً قد يضر طفلكِ، فقد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص باستخدام دواء بديل آمن، أو قد يوصي بالرضاعة الطبيعية عندما يكون الدواء موجودًا بنسبة منخفضة في لبن الثدي.

في حالات نادرة، قد يوصي مقدم الرعاية الصحية بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية، سواء بشكل مؤقت أو دائم، وذلك تبعًا للوقت الذي تحتاجينه لتناول الدواء. إذا كنتِ على علم مسبق بذلك، فقومي مع الرضاعة الطبيعية بضخ اللبن الزائد وتخزينه للاستخدام في ذلك الوقت. إذا كنتِ بحاجة إلى إيقاف الرضاعة الطبيعية بشكل مؤقت فقط، فاستخدمي مضخة ثدي كهربية مزدوجة للحفاظ على إمداد الحليب لديكِ حتى يحين الوقت الذي تتمكنين فيه من الرجوع للرضاعة الطبيعية. تخلصي من اللبن الذي تقومين بسحبه أثناء فترة تناول الدواء.

وإذا كنتِ غير متأكدة من ملاءمة الدواء مع الرضاعة الطبيعية، فقومي بضخ لبن الثدي المسحوب وضعي عليه ملصقًا واضحًا مع تخزينه في منطقة منعزلة حتى تتحققي من الأمر مع مقدم الرعاية الصحية.

إذا كنتِ بحاجة إلى إيقاف الرضاعة الطبيعية بشكل دائم، وهذا ليس معتادًا، فاستشيري مقدم الرعاية الصحية حول الفطام واطلبي منه مساعدتكِ في اختيار تركيبة الحليب الصناعي التي تناسب احتياجات رضيعكِ.

اقرأ ايضا: