إقرأ ايضا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—  طالب رئيس رابطة علماء اليمن، شمس الدين شرف الدين، العلماء المسلمين المساندين لما وصفه بـ”العدوان على اليمن” أو “الساكتين على الجرائم الشعبية التي ترتكب بحق الشعب اليمني” إلى “مراجعة مواقفهم المخزية، مستنكرا “الصمت تجاه الانتهاكات بحق أبناء اليمن”.

وقال شرف الدين في تصريحات نقلتها وكالة سبأ الموالية للحوثيين، خلال مسيرة شارك فيها أنصار الحوثيين وعلي عبد الله صالح بصنعاء، اليوم الأحد، في الذكرى الثانية لانطلاق عاصفة الحزم: “أيها العلماءُ الساكتون والمباركون للعدوان إن من أعظم الجرم وأنكر المنكر ارتكاب المجازر يوميا وانتهاكَ الحرمات ليلَ نهار وأنتم بين ساكتٍ ومؤيدٍ للعدوان”.

وطالب شرف الدين القوات العربية المشاركة في عاصفة الحزم بالاعتذار إلى شعوبها والخروج من اليمنن متحدثا: “هل تظنون أنكم إن دخلتم صنعاء كما تزعمون ظافرين أن العزةَ والغلبةَ ستكون لكم، وأن النصرَ سيكون لكم، هذا والله عينُ الغباء وغايةُ السذاجة، لن تكون لكم حتى أنتم أيُّ عزةٍ في ظل الاحتلال”.

وأضاف المتحدث إن “صمود اليمنيين نابع من إيمانهم وتوكلهم على الله وثقتهم في النصر القريب”، داعيا إياهم إلى “وحدة الصف ورعاية الجرحى وأسر الشهداء ورفد الجبهات بالرجال والمال والسلاح لمواجهة العدوان الظالم”.

اقرأ ايضا: