خلود أبو زايد
 المستكة عبارة عن مادة صمغية يتم استخراجها عادة من جذع أشجار المستكة التي تنمو بحوض البحر الأبيض المتوسط والمناطق المتوسطة، ويعتبر نوع الجذع المستخرجة منه المستكة ومكان الزراعة هما من يحددان جودة المستكة، وتحتوي المستكة في تركيبتها على نوعان من الزيوت الطيارة بالإضافة إلى عشرون مادة راتنجية ومواد مرة، أما فيما يخص استخراج المستكة فإنه يتم ثلاث مرات على مدار العام الواحد، وتستخرج المستكة نظرا لرائحتها الذكية ومذاقها الطيب بحيث يتم استخدامها كأحد أنواع التوابل، فيما يتم استخدامها أيضا في صناعة مستحضرات التجميل المختلفة والعطور والبخور، ويتم استخدامها أيضا في علاج الأمراض المختلفة، وسنعرض فوائد المستكة للمهبل في هذا المقال.

فوائد المستكة للمهبل

يتم استخدام المستكة كونها تساعد على تضييق الرحم والمهبل.
يكون مبدأ عملها في هذه الحالة من خلال شد أنسجة الرحم بالإضافة إلى تجفيف الماء الزائد داخل الرحم.
أما فيما يخص طريقة الاستخدام فتتلخص في وضع لبان المستكة على المبخرة.
ثم القيام بوضع المبخرة بين الأقدام وتغطية البخار المتصاعد بالمنشفة، وهذا ما يجعله يتصاعد نحو منطقة المهبل.
يساهم البخار الذي ينتج في تجفيف الماء الزائد الموجود داخل الرحم والعمل على شد ألياف الرحم.
من الفوائد الأخرى للمستكة في هذه الحالة أنها تساهم في منع الأمراض السرطانية.
بالإضافة إلى ما سبق فهي تمنح جسد المرأة النشاط والحيوية والرائحة الجميلة.

فوائد المستكة بشكل عام
التخلص من العرق

تحتوي المستكة على مواد قابضة ومواد مضادة للبكتيريا والفطريات، لذلك فإن استخدامها يساهم في التخلص من رائحة العرق، كمبدأ مزيلات رائحة العرق الصناعية.
يتم ذلك عن طريق وضع كمية مناسبة من المستكة المطحونة على أماكن التعرق ويكون ذلك بعد الاستحمام.

علاج مشاكل المعدة

يتم استخدام المستكة في علاج اضطرابات المعدة بالإضافة إلى القضاء على البكتيريا الحلزونية التي تسبب أمراض المعدة ومشاكل المريء المختلفة.
تستخدم المستكة أيضا بهدف حماية بطانة المعدة من الإصابة بالقرحة والوقاية من سرطان القولون.
يتم استخدامها في هذه الحالة عن طريق إضافتها على الشوربة وتناولها مع وجبة الغداء.

نضارة البشرة

تكمن أهميتها في هذه الحالة نتيجة احتوائها على الزيوت الطيارة بالإضافة إلى المواد الأخرى التي تعمل على تنقية البشرة وترطيبها.
يتم استخدامها في هذه الحالة عن طريق القيام بتحضير مزيج مكون من ملعقة من المستكة المطحونة وملعقة ورد مجفف مطحون وملعقة عسل ابيض وملعقة زبادي.
بعد تحضير المزيج يتم وضعه على البشرة لمدة ثلث ساعة، بعد ذلك يغسل الوجه جيدا بالماء الفاتر.

المراجع:     1            




فوائد المستكة للمهبل

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 27 مارس، 2017

 المستكة عبارة عن مادة صمغية يتم استخراجها عادة من جذع أشجار المستكة التي تنمو بحوض البحر الأبيض المتوسط والمناطق المتوسطة، ويعتبر نوع الجذع المستخرجة منه المستكة ومكان الزراعة هما من يحددان جودة المستكة، وتحتوي المستكة في تركيبتها على نوعان من الزيوت الطيارة بالإضافة إلى عشرون مادة راتنجية ومواد مرة، أما فيما يخص استخراج المستكة فإنه يتم ثلاث مرات على مدار العام الواحد، وتستخرج المستكة نظرا لرائحتها الذكية ومذاقها الطيب بحيث يتم استخدامها كأحد أنواع التوابل، فيما يتم استخدامها أيضا في صناعة مستحضرات التجميل المختلفة والعطور والبخور، ويتم استخدامها أيضا في علاج الأمراض المختلفة، وسنعرض فوائد المستكة للمهبل في هذا المقال.

فوائد المستكة للمهبل

  • يتم استخدام المستكة كونها تساعد على تضييق الرحم والمهبل.
  • يكون مبدأ عملها في هذه الحالة من خلال شد أنسجة الرحم بالإضافة إلى تجفيف الماء الزائد داخل الرحم.
  • أما فيما يخص طريقة الاستخدام فتتلخص في وضع لبان المستكة على المبخرة.
  • ثم القيام بوضع المبخرة بين الأقدام وتغطية البخار المتصاعد بالمنشفة، وهذا ما يجعله يتصاعد نحو منطقة المهبل.
  • يساهم البخار الذي ينتج في تجفيف الماء الزائد الموجود داخل الرحم والعمل على شد ألياف الرحم.
  • من الفوائد الأخرى للمستكة في هذه الحالة أنها تساهم في منع الأمراض السرطانية.
  • بالإضافة إلى ما سبق فهي تمنح جسد المرأة النشاط والحيوية والرائحة الجميلة.

فوائد المستكة بشكل عام

التخلص من العرق

  • تحتوي المستكة على مواد قابضة ومواد مضادة للبكتيريا والفطريات، لذلك فإن استخدامها يساهم في التخلص من رائحة العرق، كمبدأ مزيلات رائحة العرق الصناعية.
  • يتم ذلك عن طريق وضع كمية مناسبة من المستكة المطحونة على أماكن التعرق ويكون ذلك بعد الاستحمام.

علاج مشاكل المعدة

  • يتم استخدام المستكة في علاج اضطرابات المعدة بالإضافة إلى القضاء على البكتيريا الحلزونية التي تسبب أمراض المعدة ومشاكل المريء المختلفة.
  • تستخدم المستكة أيضا بهدف حماية بطانة المعدة من الإصابة بالقرحة والوقاية من سرطان القولون.
  • يتم استخدامها في هذه الحالة عن طريق إضافتها على الشوربة وتناولها مع وجبة الغداء.

نضارة البشرة

  • تكمن أهميتها في هذه الحالة نتيجة احتوائها على الزيوت الطيارة بالإضافة إلى المواد الأخرى التي تعمل على تنقية البشرة وترطيبها.
  • يتم استخدامها في هذه الحالة عن طريق القيام بتحضير مزيج مكون من ملعقة من المستكة المطحونة وملعقة ورد مجفف مطحون وملعقة عسل ابيض وملعقة زبادي.
  • بعد تحضير المزيج يتم وضعه على البشرة لمدة ثلث ساعة، بعد ذلك يغسل الوجه جيدا بالماء الفاتر.

المراجع:     1            


مواضيع من نفس التصنيف

<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: