HealthDay News : 22-Mar-2017

توصلت دراسة حديثة إلى أن إقرار المعاهدة العالمية للسيطرة على التبغ والتوقيع عليها من قبل 180 دولة في العام 2005 ترافق مع تراجع في معدلات التدخين بنسبة 2.5 في المائة حول العالم.

وبحسب المعاهدة، فقد وافقت جميع الدول الموقعة على هيكلية للعمل بهدف السيطرة على التدخين تلتزم فيها الحكومات بفرض سياسات تهدف إلى الحد من استهلاك التدخين والترويج له، مثل زيادة الضرائب المفروضة على التبغ وتخصيص مساحات وأماكن يمنع فيها التدخين.

كما وافقت الدول على إلزام الشركات المصنعة للتبع بإضافة عبارات وصور تحذيرية لمنتجاتها، ومنع الترويج لمنتجات التبغ في وسائل الإعلام، ودعم حملات الإقلاع عن التدخين.

يقول المعد المساعد للدراسة جيفري فونغ، أستاذ الطب النفسي والدراسات الصحية بجامعة واترلو بكندا: “لقد زودتنا الدراسة بدليل قوي على فعالية معاهدة السيطرة على التبغ ودورها في تعزيز إجراءات السيطرة على تجارة التبغ والترويج له”.

قام الباحثون بمراجعة بيانات التدخين في 116 بلداً وقعت على الاتفاقية، بالإضافة إلى 10 دول لم توقع عليها. وقد لاحظ الباحثون تراجع معدلات التدخين الإجمالي في جميع تلك الدول البالغ عددها 126 دولة من 25 في المائة في العام 2005 وحتى 22 في المائة في العام 2015. أما في التفاصيل، فقد تراجعت معدلات التدخين في 90 دولة، في حين بقيت ذاتها في 12 دولة، وازدادت في 24 دولة.

كما لاحظ الباحثون بأن انخفاض معدلات التدخين قد حدث بنسب أكبر في الدول التي طبقت عدداً أكبر من الإجراءات الهادفة للسيطرة على تجارة التبغ وتسويقه، بحيث ترافق تطبيق كل إجراء بانخفاض قدره 1.6 في المائة في معدلات التدخين.

وبحسب الباحثين، فإن الإجراء الذي اعتمدته أكثر الدول هو تخصيص مساحات ومواقع خالية من التدخين، حيث طبقته حوالي 28 في المائة من الدول الموقعة على المعاهدة، في حين أن 13 في المائة فقط من الدول طبقت حظراً على الإعلان عن منتجات التدخين.

يقول فونغ: “لقد نجحت معاهدة السيطرة على التدخين في الحد من معدلات التدخين في البلدان التي التزمت بتطبيق بنود المعاهدة بشكل فعال، وذلك بصورة أكبر من الدول التي أبدت التزاماً أقل بها”.

ويُضيف: “على الرغم من التطور الملحوظ الذي تحقق عبر تطبيق معاهدة السيطرة على التدخين، إلا أنه لا تزال هناك العديد من الدول التي تواجه صعوبات في تطبيق قرارات المعاهدة، ولعل أحد أسباب تلك المعوقات الدخل الذي تدره صناعة التبغ على شرائح المجتمع المتوسطة والمتدنية الدخل.

جرى نشر نتائج الدراسة مؤخراً في مجلة The Lancet Public Health.

هيلث داي نيوز، روبيرت بريدت

SOURCE: The Lancet Public Health, news release, March 21, 2017

Copyright © 2017 HealthDay. All rights reserved.URL:http://consumer.healthday.com/Article.asp?AID=720863

— Robert Preidt

اقرأ ايضا: