Advertisement

ادمان الأدويةادمان الأدوية من أكثر أنواع الإدمان الشائعة و التي تواجه الكثير من الناس لأن الأدوية أصبحت ضرورة لا غنى عنها في وقتنا الحالي، فكيف تعرف أسباب هذا الإدمان و أهم أعراضه و كيف تحمي أبنائك منه، تعرف على هذه المعلومات الآن.

ما هو ادمان الأدوية ؟

إدمان الأدوية هو مرض من الأمراض المزمنة التي تصيب المخ و يؤدي إلى إجبار المريض على تعاطي الدواء برغم خطورته و آثاره الجانبية السيئة، ويؤدي إدمان الأدوية إلى تغيير في شكل و وظائف خلايا المخ.

و على الرغم من أن بداية تعاطي الدواء تكون بإرادة المريض و لكن تكرار تناول الدواء مع الوقت يؤثر على قدرة المريض على التحكم في نفسه و اتخاذ قرارات سليمة، و يؤدي على المدى الطويل لمشاكل جسدية و نفسية.

و ككل الأمراض المزمنة كالسكري ، والضغط و أمراض القلب، ويمكن علاج إدمان الأدوية ولكن هناك احتمالية لانتكاس المريض مرة أخرى و لكن هذا لا يعني فشل العلاج بل يعني أنه بحاجة لاستكمال العلاج مرة آخرى أو إعادة تأهيله.

كيف يؤثر ادمان الأدوية على المخ ؟

الأدوية هي مواد كيميائية تؤثر على الخلايا العصبية بالمخ و وظيفتها فهي نقل و معالجة المعلومات، و تؤثر أيضاً على النواقل العصبية و المواد التي تصل خلايا المخ ببعضها، فمثلاٍ بعض المواد كالهيروين و الحشيش لهم نفس التركيب الكيميائى للنواقل العصبية، و نتيجة لهذا الشبه في التركيب تقوم هذه المواد المخدرة بخداع المستقبلات بخلايا المخ و تنشيط الخلايا العصبية و إرسال إشارات غير طبيعية.

وهناك مواد أخرى مثل الكوكايين تؤثر على الخلايا العصبية حيث تحثها على إنتاج كميات كبيرة بصورة زائدة من النواقل العصبية الكيميائية، و هذا بدوره يؤدي لزيادة نشاط هذه الخلايا بصورة هائلة.

و أكثر مادة بالمخ تؤثر عليها الأدوية هي الدوبامين و هي مادة كيميائية موجودة بالمخ في الأماكن المسئولة عن الحركة، العاطفة و الشعور بالسعادة، لذا عندما يتعاطي المريض الأدوية التي تزيد من الدوبامين أو تشبهه في التركيب يؤدي هذا إلى شعور زائف بالنشوة و السعادة و تكرار هذا الشعور هو السبب الرئيسي في الإدمان.

اقرأ أيضاً : الأدوية النفسية..هل يمكن ادمانها ؟

و مع الوقت يبدأ المخ في تقليل أو عدم إنتاج الدوبامين حتى يتأقلم مع وجود هذه الأدوية، و هذا يجعل المريض في حاجة دائمة لتناول الدواء حيث لا يستطيع الإستغناء عنه بعد ذلك، و على المدى الطويل يتغير شكل و تركيب خلايا المخ و خاصةً في المناطق المسئولة عن إتخاذ القرارات، والتعلم، والذاكرة و السلوك وهذا بدوره يجبر المريض لتناول الأدوية باستمرار.

اقرأ أيضاً : الادمان .. علامات تلاحظها على الشخص المدمن

أعراض ادمان الأدوية

عادة يبدأ إدمان الأدوية بتجربة بسيطة لهذا الدواء في موقف ما، و تختلف درجة الخطورة و سرعة الوصول لحالة الإدمان تبعاً لنوع المادة نفسها، و أيضاً مع مرور الوقت يبدأ المريض في زيادة الجرعة للحصول على المزيد من السعادة الزائفة، و محاولة تقليل هذه الجرعة ستؤدي لظهور أعراض الإنسحاب، و من ضمن أعراض ادمان الأدوية:

  • الحاجة الدائمة لتعاطي الدواء يومياً أو عدة مرات في اليوم.
  • زيادة الجرعة مع الوقت للوصول للتأثير المطلوب.
  • الحرص دوماً على وجود كمية كافية من هذا الدواء.
  • صرف الكثير من المال لشراء الدواء و قد تصل أحياناً للسرقة.
  • الانقطاع عن الحياة الاجتماعية و المهنية و الأنشطة اليومية.
  • الفشل في محاولة التوقف عن تناول الدواء.
  • حدوث تقلبات في المزاج العام.
  • ظهور أعراض الإنسحاب بمجرد محاولة التوقف عن الدواء.

كيف تحمي أبنائك من الإدمان ؟

يصعب أحياناً التفرقة بين تغيرات المراهقة الطبيعية و أعراض الإدمان ، و لكن يجب أن تعرف هذه الأعراض لتحمي أبنائك من هذا الخطر، و من هذه الأعراض :

  • التغيب عن المدرسة و عدم الاهتمام بأداء الواجبات المدرسية و انخفاض ملحوظ في معدل الدرجات.
  • وجود مشاكل صحية و جسدية و ضعف في الطاقة و النشاط.
  • سوء المظهر و عدم الاهتمام بالشكل الخارجي و النظافة الشخصية.
  • العزلة و البقاء وحيداً بعيد عن أفراد العائلة لفترات طويلة، و محاولة إخفاء ما يقوم به دائماً، بجانب اضطراب العلاقات الأسرية و الشخصية مع من حوله.
  • طلب المال باستمرار بدون أسباب مقنعة، أو اكتشاف اختفاء و سرقة أموال من المنزل.

إذا ظهرت كل هذه الأعراض السابق ذكرها مع فقد السيطرة و التحكم بالنفس ، سواء عليك أو على أحد المحيطين بك والقريبين منك الذين يتعاطون دواء ما، يجب اللجوء للمساعدة الطبية و كلما كان أسرع كلما زادت فرص الشفاء.

و يجب أن تلجأ للطبيب فوراً إذا ظهرت أحد الأعراض الآتية :

  • الغياب عن الوعي.
  • عدم القدرة على التنفس.
  • حدوث التشنجات.
  • إذا تناولت جرعة زائدة.

والآن .. أخبرنا .. هل تعاني من ادمان الأدوية ؟ .. شاركونا تجربتكم.

اقرأ أيضاً :

اقرأ ايضا: