Advertisement

ادمان الطعامهل تعانى من ضعف تجاه الطعام ؟ هل تشعر برغبة دائمة فى تناول الطعام دون الشعور بالجوع ؟ هل لا تسطيع أن تقاوم كل ما تراه من طعام و ترغب فى المزيد ؟ إذا كانت إجابتك بنعم فإليك أهم ما يجب أن تعرفه عن ادمان الطعام فى هذا المقال.

كيف يصبح الشخص مدمناً على الطعام ؟

أثبتت التجارب أن هناك بعض الأشخاص يؤثر الطعام على مراكز المخ لديهم المسئولة عن الشعور بالسعادة و النشوة مثلها مثل المواد المخدرة كالكوكايين و الهيروين خاصةً الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية كالسكر، الملح والدهون.

وهذه الأطعمة الشهية تؤثر أيضاً على المواد المسئولة عن الشعور بالسعادة مثل “الدوبامين”، و بمجرد أن يشعر الشخص بشعور السعادة المصاحب بإفراز الدوبامين في المخ أثناء تناوله للطعام فإن ذلك يجعله يرغب في تناول الطعام مرة أخرى.

و هذا الشعور بالسعادة قد يطغي على الشعور بالشبع و الإكتفاء ، مما يؤدى لاستمرار تناول الطعام حتى لو لم يكن يشعر بالجوع ، بل و تزداد مع الوقت كميات الطعام التي يتناولونها لأن الكميات الصغيرة لم تعد تكفيهم و تشعرهم بنفس درجة السعادة ، لذا يلعب الادمان على الطعام دوراً محورياً في الإصابة بالسمنة ، و لكن هناك من هم وزنهم طبيعي ويصابون أيضاً بالإدمان على الطعام دون أن يؤثر ذلك على وزنهم وذلك إما لأن طبيعة أجسامهم هكذا أو لأنهم يبذلون مجهود يتناسب مع كمية الطعام التي يتناولونها.

إن الادمان على الطعام تماماً كإدمان المخدرات، يصعب التوقف عنه بالرغم من خطورته و عواقبه السيئة صحياً واجتماعياً.

اقرأ أيضاً : الأكل بشراهة و علاقته بالعصبية و الحالة النفسية

علامات ادمان الطعام

وجدت دراسات عن ادمان الطعام أن الإجابة على عدة أسئلة تم توجيهها لبعض المرضى تدل على إدمان الطعام ، لذلك أجب على هذه الأسئلة لتعرف مدى إدمانك للطعام :

  • هل تجد نفسك انتهيت بتناول كمية طعام أكبر من التي كنت تنوي تناولها؟
  • هل تتناول الطعام دائماً حتى عند شعورك بالشبع و عدم الجوع ؟
  • هل تستمر في تناول الطعام بالرغم من شعورك بأنك لست على ما يرام؟
  • هل تشعر بالضيق عندما لا تستطيع تناول طعام معين ؟
  • هل تسعى لإحضار الطعام حتى عندما يكون في مكان بعيد أو غير متوفر؟
  • هل تستبدل مهامك بتناول الطعام مثل المهام الوظيفية أو قضاء وقت مع الأسرة؟
  • هل تتجنب بعض الأماكن الإجتماعية و العائلية الموجود بها طعام خوفاً من الإفراط في تناوله؟
  • هل تواجهك أعراض انسحاب عند محاولتك التوقف عن تناول الطعام بكثرة مثل : القلق ، التوتر و الغضب؟
  • هل تأكل كثيراً عندما تشعر بمشاعر سلبية كالإكتئاب وتأنيب الضمير أو الشعور بالذنب؟

اقرأ أيضاً : التخلص من الوزن الزائد .. في 10 خطوات فقط

إذا كانت الإجابة نعم فهذا يدل على ادمانك للطعام لذلك يجب أن تفكر في تغيير عاداتك وتبدأ في السيطرة على نفسك وعلى كمية الطعام التي تتناولها، ويمكنك أيضاً تطبيق بعض النصائح التالية التي تساعدك على التخلص من ادمان الطعام :

نصائح للتغلب على ادمان الطعام

  • يجب كتابة ما تأكله في اليوم حتى تستطيع أن تحدد ما هو الطعام الذي يحتاجه جسمك وما هو الطعام الغير ضروري الزائد الذي تأكله دون وعي.
  • يجب تجنب تناول الطعام أمام شاشة التليفزيون أو مع الأصدقاء أو في حالة الشعور بالسعادة لأن في هذه الأوقات لا تستطيع السيطرة على كمية الطعام التي تتناولها.
  • يجب تناول كميات صغيرة من الطعام ووجبات أقل حتى يستطيع جسمك التعود على كمية أقل من الطعام وتتمكن من إنقاص وزنك.
  • يجب أن تقلل من كمية السكريات والمشروبات التي تتناولها، كما يجب الحرص على تناول أكل صحي والتقليل من الأطعمة الدسمة.
  • يجب الحرص على ممارسة الرياضة التي من دورها أن تشغل تفكيرك عن الطعام وتساعدك على حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد.

اقرأ أيضاً : اعشاب التخسيس و حرق الدهون و فوائدها الرائعة

مخاطر ادمان الطعام

من مخاطره الإصابة بالسمنة وعدم القدرة على إنقاص الوزن وبالتالي التأثير على الحالة النفسية والشعور بالحزن والاكتئاب، بالإضافة إلى المخاطر الصحية التي تنتج عن زيادة الوزن ومنها ظهور مشاكل وآلام في الظهر والعمود الفقري، وارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون في الدم وارتفاع ضغط الدم وزيادة احتمالية الإصابة بالسكري.

اقرأ أيضاً : ادمان التسوق .. علاماته و بعض آثاره النفسية و طرق علاجه

علاج ادمان الطعام

يُعالج الادمان على الطعام كباقى أنواع الإدمان ، فإن المخ في حالة الإدمان يعمل بنفس الطريقة أياً كان نوع الشئ الذى يدمنه هذا الشخص ، و هناك عدة طرق للعلاج منها :

  • العلاج السلوكي و المعرفي : يجب أن يتعلم مدمني الطعام كيفية التحكم في أنفسهم، و تعتمد فكرة هذا العلاج على تدريب المرضى على مواجهة المواقف السلبية التي تدفعهم لتناول الطعام.
  • العلاج النفسي : قد يشعر مدمن الطعام بالإكتئاب و الألم النفسى، لذا فإن العلاج النفسى يساعده على حل سبب المشكلة من البداية، كما أنه يساعده على علاج الشعور بالذنب و عدم الثقة بالنفس نتيجة زيادة الوزن الناجم عن ادمان الطعام.
  • العلاج الطبيعى و التغذية : يمكن اللجوء لأخصائي علاج طبيعى لوضع نظام غذائي صحي و متوازن للحد من الإفراط فى الطعام و تحديد نوع و كمية الطعام المسموح بها.
  • الأدوية : إذا ارتبط الادمان على الطعام بمشاكل جسدية أو عصبية أخرى يجب علاجها أولاً بالأدوية لمحاولة الوصول لحل لهذه المشكلة.

و الآن .. أخبرنا .. هل تعاني من ادمان الطعام ؟ .. شاركنا تجربتك.

اقرأ أيضاً

اقرأ ايضا: