خلود أبو زايد
يعتبر الكثير من الناس ظهور حبة الخال أحد علامات الجمال، حيث تغنى الكثير من الشعراء والكتاب بعلامة الجمال هذه، حيث تتشكل عادة في مرحلة الطفولة أو بعدها، وتم تعريف حبّة الخال على أنها عبارة عن مجموعة من الخلايا الصبغية الوحمية والتي تتشكل في طبقة خلايا البشرة القاعدية أو صبغة الأدمة على هيئة أعشاش، وتؤدي تلك الخلايا إلى ظهور البقع الجلدية ذات اللون الداكن والمتجانس، وتكون هذه البقع في أغلب الأحيان دائرية الشكل أو بيضاوية ذات حدود واضحة.

أسباب ظهور حبة الخال

يعتبر السبب الرئيسي لظهورها مجهولا حتى وقتنا الحالي، بالرغم من الأبحاث والدراسات التي تم إجرائها للكشف عن ذلك.
قد تم إجراء بعض الدراسات على التوائم، وتوصلت تلك الدراسات إلى أن السبب قد يكون وراثي.
إلأ أن التغيرات الهرمونية في فترة البلوغ أو الحمل قد تؤدي إلى ازدياد حجم تلك الحبة أو عددها.
يجب مراقبة هذه الحبوب عند ازياد عددها او حجمها وذلك تجنباً لحدوث أي تحول خبيث.
يجب مراجعة الطبيب إذا ما لوحظ ازدياد ارتفاع هذه الحبات أو زيادة مساحتها عن 6 ميليمتر.
يجب مراجعة الطبيب أيضا إذا ما شعر الشخص بالحكة أو الألم أو حدث نزيف في مكان ظهور الحبوب.
يفضل الكثير من الأطباء القيام باستئصال هذه الحبّة للتخلص من المشكلة أو أي آثار جانبية لظهورها.

كيفية إزالة حبة الخال
إزالتها جراحيا

يتم إزالة حبة الخال جراحيا تحت إشراف طبيب مختص تحت المخدر الموضعي.
بعد ذلك يتم عمل خياطة مخفية أو لصق للجرح وذلك بهدف الحصول على جرح تجميلي.
يعتمد إجراء هذه الجراحة بشكل أساسي على حجم حبة الخال والمكان الذي ظهرت فيه وطبيعة التئام الجرح عند الشخص.
تعتبر هذه العملية منخفضة التكفلة، ولا تتجاوز مدة إجرائها العشرة دقائق.

إزالتها بالليزر

يعتمد إجراء الإزالة بالليزر على عدد وحجم حبات الخال الظاهرة على الشخص.
إلا أن إزالة حبة الخال بالليزر يتم على عدة جلسات تجرى على مدة معينة يحددها الطبيب.

إزالتها طبيعيا

يتم استخدام زيت الخروع في كثير من الأحيان، حيث يتم تدليك المنطقة التي ظهرت فيها الحبة بشكل يومي حتى تختفي تماما.
يتم القيام بطحن الثوم وتحضيره على شكل عجين، ومن ثم وضعه على المنطقة التي ظهرت فيها الحبة على شكل ضمادة بشكل يومي وذلك قبل النوم، ويتم إزالتها صباحا.




أسباب ظهور حبة الخال

بواسطة: خلود أبو زايد – آخر تحديث: 30 مارس، 2017

يعتبر الكثير من الناس ظهور حبة الخال أحد علامات الجمال، حيث تغنى الكثير من الشعراء والكتاب بعلامة الجمال هذه، حيث تتشكل عادة في مرحلة الطفولة أو بعدها، وتم تعريف حبّة الخال على أنها عبارة عن مجموعة من الخلايا الصبغية الوحمية والتي تتشكل في طبقة خلايا البشرة القاعدية أو صبغة الأدمة على هيئة أعشاش، وتؤدي تلك الخلايا إلى ظهور البقع الجلدية ذات اللون الداكن والمتجانس، وتكون هذه البقع في أغلب الأحيان دائرية الشكل أو بيضاوية ذات حدود واضحة.

أسباب ظهور حبة الخال

  • يعتبر السبب الرئيسي لظهورها مجهولا حتى وقتنا الحالي، بالرغم من الأبحاث والدراسات التي تم إجرائها للكشف عن ذلك.
  • قد تم إجراء بعض الدراسات على التوائم، وتوصلت تلك الدراسات إلى أن السبب قد يكون وراثي.
  • إلأ أن التغيرات الهرمونية في فترة البلوغ أو الحمل قد تؤدي إلى ازدياد حجم تلك الحبة أو عددها.
  • يجب مراقبة هذه الحبوب عند ازياد عددها او حجمها وذلك تجنباً لحدوث أي تحول خبيث.
  • يجب مراجعة الطبيب إذا ما لوحظ ازدياد ارتفاع هذه الحبات أو زيادة مساحتها عن 6 ميليمتر.
  • يجب مراجعة الطبيب أيضا إذا ما شعر الشخص بالحكة أو الألم أو حدث نزيف في مكان ظهور الحبوب.
  • يفضل الكثير من الأطباء القيام باستئصال هذه الحبّة للتخلص من المشكلة أو أي آثار جانبية لظهورها.

كيفية إزالة حبة الخال

إزالتها جراحيا

  • يتم إزالة حبة الخال جراحيا تحت إشراف طبيب مختص تحت المخدر الموضعي.
  • بعد ذلك يتم عمل خياطة مخفية أو لصق للجرح وذلك بهدف الحصول على جرح تجميلي.
  • يعتمد إجراء هذه الجراحة بشكل أساسي على حجم حبة الخال والمكان الذي ظهرت فيه وطبيعة التئام الجرح عند الشخص.
  • تعتبر هذه العملية منخفضة التكفلة، ولا تتجاوز مدة إجرائها العشرة دقائق.

إزالتها بالليزر

  • يعتمد إجراء الإزالة بالليزر على عدد وحجم حبات الخال الظاهرة على الشخص.
  • إلا أن إزالة حبة الخال بالليزر يتم على عدة جلسات تجرى على مدة معينة يحددها الطبيب.

إزالتها طبيعيا

  • يتم استخدام زيت الخروع في كثير من الأحيان، حيث يتم تدليك المنطقة التي ظهرت فيها الحبة بشكل يومي حتى تختفي تماما.
  • يتم القيام بطحن الثوم وتحضيره على شكل عجين، ومن ثم وضعه على المنطقة التي ظهرت فيها الحبة على شكل ضمادة بشكل يومي وذلك قبل النوم، ويتم إزالتها صباحا.

مواضيع من نفس التصنيف

<!–

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
–>

اقرأ ايضا: