a30.jpg

الكربوهيدرات

أن الكربوهيدرات هي المصدر الاكبر والاهم للطاقة أنني أدرك أن البعض منكم مروا بوقت صعب صدقوا فيه أنه لا شي مفيد على الإطلاق قد يأتي من الكربوهيدرات بسبب هوس الطعام قليلا السعرات , وبرغم ذلك فأن الكربوهيدرات بسبب هوس الطعام قليل السعرات ورغم ذلك فأن الكربوهيدرات هي الوقود الحيوي لجسمنا أن السكريات البسيطة موجودة في الفواكه , في منتجات الألياف وفي سكر الطعام أو كما نسميه سكر المائدة , أما الكربوهيدرات المركبة والمعرفة أيضا باسم النشويات فنجدها في القبول الحبوب وفي بعض الخضروات الجذرية .

أن الكربوهيدرات هي مصانع الطاقة , ورغم ذلك فأن الإفراط في الكربوهيدرات ليس صحيحا إن أي شأن تستهلكه ولا تستخدمه فورا في الجسم إما يتم طرده من الجسم أو يتم تخزينه لا يستخدمه فيما بعد ومثال ذلك أن مضيت يومك كله تشاهد مسلسلات التليفزيون فالطاقة التي تستهلكها في الصور طعام وسوف يتم تخزينها إلى يوم تكون فيه أكثر احتياجا للطاقة وهذا في حد ذاته ليس شيئا سيئا فيما عنها انه سيتحول إلى دهون تثق جسمك ويجب إن تدرك أنها ليست الكربوهيدرات التي تلام على هذه الكتل من الدهون بل هي السعرات غير المستخدمة أيا ما مصدرها والكربوهيدرات هي المتهمة دائما كسبب للسمنة لأنها تمد الجسم بكميه مفرطة من السعرات الحرارية من خلال الأطعمة المعتادة في حين انك أكلت طعاما 90% منه بروتين ولكنك استهلكت 5000 سعر حراري في اليوم ولم تقم بأي نشاط رياضي فلن تستطيع منع جسمك من التحول ألى شأن مكور وفيه كثير من البروزات لذلك من اجل صحية أفضل انقص كميه السعرات الحرارية بصفه خاصة وليس بالضرورة إن تكون مصدرها الكربوهيدرات .

إن الكربوهيدرات الزائدة يتم تكسريها في الجسم وتخزينها إما على شكل نشا الكب وهو مصدر جيد وسريع لطاقة ولكنها غير متاحة بنفس السرعة . والمعلومة الأساسية هي الكربوهيدرات صحية تماما استهلكت باعتدال والكثير من المواد الغذائية الغنية بالكربوهيدرات تحتوي على فيتامينات ومواد غذائية أخري والتي تكون طعاما صحيا . ويجب أن تكون الكربوهيدرات هي مصدر الرئيسي للطاقة ولكن كل شأن طيب يمكن أن يتحول ،إلى شيء ضار إذا استخدم بإفراط . وتنوع الأغذية المحتوية على الكربوهيدرات لا حدود له , وتحتوي على مواد مدهشه مثل مضادات الآكسد والتي تلخص من الكثير من المواد الضارة . وهناك أنواع من الكربوهيدرات مفضلة أذا كنت أنت أو أطفالك تريدون إنقاص الوزن الزائد أو الاحتفاظ بالوزن المناسب الحالي وهنا إن دليلك لاختيار الأنواع الأفضل من الكربوهيدرات هو موقع كل منها .

وهناك أغذيه غنية بالسكر مثل أنواع الشراب والعسل والحلويات كذلك الأطعمة النشوية مثل الجزر البطاطس والبقول مكانها في المستوي الأعلى للمعدل الجليس يومي كما أن أغذيه أخري خاصة تلك بالألياف تقع في موقع منخفض على قائمة الأغذية التي تسبب ارتفاع في مستوي سكر لأنها تسبب ارتفاعا سريعا مستوي سكر الدم وبالتالي مستوي الأنسولين وعندما تتناول أغذية تسبب ارتفاعا سريعا في مستوي سكر الدم فسوف ترفع بالتالي مستوي الأنسولين في الدم والأنسولين هو المسئول عن تحول الجلوكوز ونقله الى العضلات وخلايا التخزين للتمثيل ( الايض )
ويفترض بعد الباحثين أن الارتفاعات المفاجئة في مستوي الأنسولين يمكن أن تكون سببا في تكون الدهون , وكلما كان تأثير الأنسولين أطول او كلما كان جسمك أكثر احتمالا لتحويل السكر الى دهن , وان كان هناك بعض الثغرات في هذه النظرية ورغم أن هناك دليلا كافيا يجعلك تحاول أن تجد من تناولك كربوهيدرات لها معدل مرتفع .

إن معظم الدراسات ألمنشوره وجدت أن الإحساس بالجوع تقل من الغذاء الذي يتم تناوله وتزيد من الشعور بالبشع بالمقارنة بالأغذية ذات مستوي المرتفع أضافه الى ذلك فأن نتائج العديد من المحاولات التجارب قصيرة المدى من شهر الى أربعه أشهر تشير الى إن المواد الغذائية ذات المعدل الجليس يومي المنخفض تؤدي الى إنقاص الوزن بصوره ملموسة وكذلك فقد الوزن بصوره أكبر من الأغذية المرتفعة .

Tags: الطعام, السعرات, الكربوهيدرات, الألياف, منتجات


تغذية –


مصادر التغذية

اقرأ ايضا: