t36.jpg

الاحتياجات الغذائية لمرضى الإستصفاء الدموي

هناك نوعان لمريض الغسيل الدموي بالنسبة لأخصائي التغذية :

  • مريض مقيم في المستشفى .
  • مريض خارجي يأتي مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع لجلسات الغسيل .

يقوم أخصائي التغذية بواجبه على النحو الآتي :

  • معرفة عدد مرات الغسيل الدموي والفترات المحددة .
  • متطلبات المريض .
  • كمية البروتين المطلوب في النظام الغذائي إن حددت ، أو القيام بوضع الخطة الغذائية المناسبة للمريض مع معرفة الوزن الذي حدده الطبيب لسهولة حساب احتياجه من السوائل .
  • المتابعة وتشمل الوزن ومراجعة نتائج التحليل والتأكد من اتباع النظام الغذائي المطلوب ( وتكون المتابعة في كل مرة يغسل بها المريض) .
  • عدم إهمال الحالة النفسية للمريض لأن مريض الغسيل الدموي يصاب في أكثر الأحيان باكتئاب شديد ينعكس على نظامه الغذائي فتقل شهيته ولا يستطيع تقبل بعض أنواع الطعام .

ومن واجب أخصائي التغذية :

  • أن يبقى المريض على نظام غذائي متوازن ، كي يحميه من أية مضاعفات قد تحدث بسبب سوء التغذية أو خلل في نتائج التحليل .
  • حساب كمية وافية من البروتينات لتعويض التجديد والإصلاح الذي يحدث في خلايا الجسم .
  • محاولة إيجاد حل وسط لحساب الأملاح والسوائل حتى يتقبلها المريض .
  • حساب كمية البروتينات وأنواعها بدقة مع مراعاة عدم الإكثار خوفا من أي مضاعفات .

يتم حساب البروتين حسب احتياج المريض وتتراوح بالنسبة من ( 1- 1 . 3 غرام لكل كغم) . إذا تم تحديد كمية البروتينات تخصم السعرات الحرارية الخاصة بالبروتينات ثم تقسم السعرات الحرارية الباقية إلى دهون وكربوهيدرات وتحدد جميع النسب طبقا لحالة المريض ، أما بالنسبة للأملاح والمعادن فيجب مراعاة تحاليل كل مريض على حدة مع التأكد من نوعيات المشروبات التي يتناولها المريض والتقليل من كل ما يحتوي على مواد حافظة .

Tags: التغذية


تغذية –


معلومات عن التغذية

اقرأ ايضا: