t57.jpg

البدء بالتغذية مرضى الحروق

هناك معايير يجب الانتباه لها عند البدء بإدخال الطعام للمريض بعد الحرق ، وهذه المعايير تتضمن : العمر ، نسبة ومكان الحرق ، كمية البروتين والسعرات الحرارية المقدرة للمريض ، القدرة على تناول الطعام عن طريق الفم ، الوضع الصحي للجهاز الهضمي والجهاز التنفسي ، السوائل بالجسم ، الوضع الغذائي للمريض ، والخطة الجراحية لمعالجة الحرق .

الغذاء عن طريق الفم :
يوصف غذاء عالي البروتين عالي السعرات لمريض الحروق الذي يستطيع أن يتناول الطعام بشكل طبيعي ، يتضمن الغذاء وجبات إضافية وأغذية مركزة بالعناصر الغذائية تؤخذ كوجبات مدعمة ، يمكن إضافة التراكيب الغذائية بالإضافة للوجبات ، كما أنه يمكن استخدام الغذاء عن طريق أنبوب في الفترة المسائية للمرضى غير القادرين على تناول احتياجاتهم الغذائية .

الغذاء عن طريق الأنبوب ( Enteral Tube Feeding ) :
الغذاء بالأنبوب يوصف للمرضى غير القادرين على تناول احتياجاتهم الغذائية عن طريق الفم ولديهم جهاز هضمي يعمل بشكل جيد ، تعتبر التغذية عن طريق الأنبوب إجراء أساسي لتغذية المرضى المصابين بحروق بليغة من الدرجة الثالثة والرابعة ، وكلما أسرعنا بتغذية المريض كلما كانت النتائج أفضل وأسرع .

الغذاء عن طريق الوريد ( Parenteral Nutrition ) :
يوصف الغذاء عن طريق الوريد للمرضى الذين يعانون من خمول بعمل الأمعاء أو يعانون من الإسهال الشديد أوغير قادرين على تحمل التغذية بالأنبوب لأكثر من 2-3 أيام ، أو يعانون من الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي مثل تقرحات المعدة أو ألاثني عشر نتيجة الضغط النفسي ( Curling Ulcers ) أوالتهاب البنكرياس .

Tags: الطعام, الفم, الصحي


تغذية –


معلومات عن التغذية

اقرأ ايضا: