عصير الجلاب هو من أحد أنواع العصائر الكثيفة التناول في العديد من الدول العربية ، و على الأخص بلاد الشام حيث تأتي عملية تقديمه في العديد من المناسبات الاجتماعية ، و خصوصاً في خلال شهر رمضان المبارك .

و ذلك راجعاً إلى طعمه اللذيذ ، و الذي يفضله الكثيرين هذا بالعلاوة على قدرته الكبيرة على إمداد الجسم بمقداراً كبيراً من الطاقة ، و الحيوية ، و التي يفقدها في أثناء الصيام .

و مشروب الجلاب هو عبارة عن ذلك العصير الذي يتكون بشكلاً أساسياً من لب الزببي علاوة على دبس العنب ، و السكر هذا بالإضافة إلى ماء الورد ، و يتم في العادة تخفيفه بالماء البارد ، و تزداد القيمة الغذائية ، و الصحية لهذا النوع من العصير عند إضافة بعض أنواع المكسرات إليه مثال الكاجو أو الجوز ، و الصنوبر .

و ذلك راجعاً إلى احتواء هذه النوعية من المكسرات على مجموعة من الخصائص الجيدة ، و المضادة لعملية الأكسدة مما يمنع من نمو ، و انتشار الجذور الحرة في الجسم هذا بالإضافة إلى العديد من الفوائد الغذائية ، و الصحية الأخرى إذاً فما هي فوائد مشروب الجلاب ، و ما هي طريقة تحضيره.

فوائد مشروب الجلاب الغذائية ، و الصحية :- يوجد عدداً من الفوائد الصحية ، و الغذائية التي يعمل مشروب الجلاب على تقديمها إلى الجسم ، و منها :-

أولاً :- يعمل عصير أو مشروب الجلاب على ترطيب الجسم ، و حمايته بدرجة كبيرة من الإصابة بالجفاف الناتج عن عدم حصوله على كميات كافية من السوائل هذا علاوة على قيامه بتخليصه من الشعور بالإرهاق ، و التعب ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على نسبة جيدة من الماء .
ثانياً :- عصير الجلاب من إحدى أنواع العصائر التي تساعد الجسم ، و بوتيرة كبيرة على امتصاص الفيتامينات ، و المعادن بسرعة ، و ذلك يرجع إلى قيامه بتهيئة عمل المعدة بشكلاً سريعاً مما يخفف من الإحساس بالمغص أو بالألم بها ، و خصوصاً بعد الصيام .
ثالثاً :- يقوي عصير الجلاب الأعصاب هذا علاوة على فائدته في علاج الخلل في الجهاز العصبي نظراً لاحتوائه على فيتامين (B6) .
رابعاً :- عصير الجلاب له دور كبير في تقوية العضلات ، و تعزيز قدرتها على أداء التمارين الرياضية ، و خصوصاً للرياضيين نظراً لاحتوائه على فيتامين (B).
خامساً :- يقوي عصير الجلاب من أداء الجهاز المناعي ، و بالتالي يوفر للجسم درجة كبيرة من الحماية من الإصابة بالعدوى البكتيرية أو الفيروسية .
سادساً :- يفيد تناول عصير الجلاب في بناء خلايا كل من المخ ، و الدماغ هذا بالإضافة إلى عمله على تخليص الجسم من الخلايا التالفة ، و تعزيز تجددها مرة أخرى ، و ذلك راجعاً إلى احتوائه على أحماض الأوميغا (3) .
سابعاً :- يعالج عصير الجلاب في المعدة هذا بالإضافة إلى قيامه بدور كبير في توفير الوقاية للجسم من الإصابة بالتسمم ، و ذلك راجعاً إلى قيامه بطرد السموم .
ثامناً :- مشروب الجلاب من أحد أنواع المشروبات الجيدة في معالجة مشكلة الإمساك ، و تخفيف حدة الألم الناتج عنه ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على مجموعة من المكسرات الغنية في تكوينها بالألياف الغذائية القابلة للهضم مما يمنع تراكم المواد الغذائية في المعدة.
تاسعاً :- يعمل مشروب الجلاب على تعزيز القدرة الخاصة بالدورة الدموية في الجسم مما يساعد الجسم على زيادة دورة نشاطه ، و حيويته ، و ذلك يرجع إلى احتوائه على مجموعة جيدة من الفيتامينات ، و العناصر الغذائية الأساسية .

طريقة تحضير عصير الجلاب :-

المقادير الواجب توافرها لتحضير مشروب الجلاب :-

أولاً :- ما معياره (150) غراماً من السكر الناعم .
ثانياً :- ما معياره (500) مليلتر من الماء البارد .
ثالثاً :- ما معياره (2) ملعقة كبيرة الحجم من الفستق الحلبي علاوة على الصنوبر ، و الجوز .
رابعاً :- ما معياره (1) ملعقة صغيرة الحجم من ماء الزهر .
خامساً :- ما معياره (150) مليلتراً من دبس العنب .

طريقة عمل مشروب الجلاب :- للقيام سيدتي بعمل مشروب الجلاب سيكون عليكي إتباع الخطوات الأتية :-

أولاً :- في البداية ضعي السكر في داخل إبريق زجاجي مناسباً ، و من ثم أضيفي إليه الماء البارد ثم قومي بتحريكهما بشكلاً جيداً ، و حتى يذوب السكر .
ثانياً :- أضيفي سيدتي دبس العنب إلى الخليط ، و من ثم أبدائي في عملية تقليبه بشكل جيد .
ثالثاً :- أبدائي في إضافة ماء الزهر ، و من ثم اعيدي عملية خلط المكونات مع بعضها البعض بشكلاً جيداً ثم أسكبي العصير في داخل أكواب التقديم المناسبة .
رابعاً :- وزعي المكسرات على الأكواب ، و ذلك بشكلاً متساوياً ثم قدمي من عصير الجلاب إلى المتناول .

الزوار يشاهدون الآن

اقرأ ايضا: