دائماً ما تهتم المرأة  بمعرفة الاكلات الجديدة والمختلفة ومحاولة تحضيرها في المنزل ، وذلك لأن إعداد الطعام في المنزل يكون صحياً بشكل أكبر، ويشتهر المطبخ الخليجي بالعديد من الأكلات الشهية والصحية في نفس ذات الوقت والتي تتنوع ما بين الأكلات الدسمة والغنية والأكلات الخفيفة والأطباق الشعبية المتنوعة ، ويُعتبر السجق – الذي يُعرف احياناً باسم النقانق- نوع من أنواع اللحوم التي يكثر استخدامها في الطبخ ، حيث تتنوع أشكاله وطرق تحضيره .

معلومات عن السجق : 
يقول أحد باحثي قسم التغذية في جامعة الملك سعود في بحثه أن السجق من أشهر أنواع اللحوم المصنعة وذلك يرجع إلى كونه أولى منتجات اللحوم المصنعة التي عرفها الإنسان ، كما أضاف أنه يوجد أكثر من 200 صنف من منتجات السجق والتي تقع جميعها تحت خمسة أنواع رئيسية وهم : السجق الطازج (Fresh sausage)، والسجق المطبوخ (Cooked sausage)، والسجق المدخن (Smoked sausage)، والسجق المطبوخ المدخن (Cooked Smoked Sausage)، والسجق المتخمر (Fermented sausage) و تُعتبر ألمانيا من أكثر الدول في العالم تصنيعاً للسجق حيث تقدم أكثر من 1000 مجموعة مختلفة من المكونات.

كلمة سجق بالإنجليزية (sausage) مشتقة من الكلمة اللاتينية (salsus) التي تعني المملح ، ويرجع ذلك إلى أن الملح يُعتبر واحداً من أهم المكونات التي يتم استخدامها في السجق لأنه يقوم بإذابة الأنسجة العضلية بداخل اللحم فتظهر الدهون. وأثناء صناعة السجق يتم إضافة ما يسمى بالنتريت وذلك لمنع التسمم بالبوتولين حيث نلاحظ  أن الرومان كانوا يطلقون علي السجق والنقانق اسم (botulus) المشتقة من كلمة (botulism) بمعنى التسمم الغذائي ، وذلك لأن عملية إنتاج السجق تتطلب وجود بيئة دافئة ورطبة ولا يوجد بها هواء ، وهذه البيئة غالباً ما تكون مناسبة لنمو بكتيريا (Clostridium botulinum) التي تنتج سم البوتولين.

الفرق بين السجق والنقانق : 
علينا معرفة أنه يمكن أعتبار النقانق سجق ولكن ليس كل سجق يعتبر نقانق ، ولكي نفرّق بينهما يجب أن نعرف المقصود بكلٍ منهما ، فالسجق هو أمعاء طبيعية أو أغشية مصنعة يتم حشوها في الغالب باللحم المفروم مع الدهون والمنكهات ، ويُعتبر السجق من الأطعمة الصحية الغير ضارة والتي يمكن صنعها بالمنزل. أما النقانق فتكون عبارة عن غشاء صناعي محشو باللحم المختلط مع أشياء أخرى كالأحشاء والعظام بالإضافة للدهون والمنكهات والألوان ، يتم تسخينهم وتبريدهم ثم تسخينهم مره أخرى حتى تصبح المكونات متجانسة مع بعضها البعض ، ويُعتبر الإفراط في تناول النقانق أمر غير صحي.

السجق

هناك بعضاً من الناس الذين يفضلون تناول السجق عن تناول اللحم العادي ، حيث يجدون في السجق أشكالاً و أنواعاً ومذاقاً مختلفاً وجديداً ، كما أن السجق يمكن إعتباره وجبة سريعة تستطيع تناولها في ساندوتشات ، كما يمكن إضافته إلى البيتزا أيضاً ، وسنقوم اليوم بعرض طريقة عمل فتة السجق الشرقي وهي من الأكلات الشهية والغير متعبة ، وسيكون من السهل عملها بالمنزل فقط إذا قمت بإتباع الخطوات بدقة وحرص.

المقادير :

– 3 فلفل رومي
– 2 بصل مقطع على شكل مكعبات
– ملعقة كبيرة من الخل
– ملعقة كبيرة من الثوم
– ملعقة كبيرة من البقدونس
– رشة جوزة الطيب
– نصف كجم سجق بلدي
– 4 فصوص حبهان
– 2 كوب زبادي
– 2 كوب ارز
– 3 كوب عصير طماطم
– 4 ملعقة معجون طماطم
– 2 خبز عربي
– 2 ورق لوري

خطوات تحضير فتة السجق الشرقي :
1-  نقوم بتشويح السجق في طاسة على نار عالية
2- بعد إتمام تشويح السجق نضيف ملعقة كبيرة من الثوم
3- نضيف عصير الطماطم وملعقتان من معجون الطماطم ثم رشة من جوزة الطيب
4- نغمره بالماء ثم نقوم بتركه لمدة خمس دقائق حتى ينضج
5- نقوم بتحمير البصل حتى یأخذ اللون الذهبي ونضع الحبهان و الورق اللورا
6- نضع رشة من جوزة الطيب
7- نضع معجون الطماطم ونتركه حتى يتسبك
8- بعد أن تتسبك الطماطم نضيف الفلفل الرومي
9- نترك الطعام يتشوح قليلاً
10- نغمره بالماء ونتركه حوالي 3 دقائق حتى ينضج
11- يتم قص الخبز على شكل مربعات ثم نقليه في الدهون المتبقية من السجق مع إضافة بعض الزيت
12- نضيف الثوم
13- نضع الزبادي ثم نقلبها مع الثوب او نضربها بالهاند بليندر
14- نرص الخبز مع قليل من الصوص ثم نرص الارز ونطهيه بالطريقة التقليدية مع إضافة بعض الكركم والكاري وملعقة من البقدونس وبعد أن ينضج نرص فوقه السجق والثومية ، وبذلك نكون قد انتهينا من عملها.

الزوار يشاهدون الآن

اقرأ ايضا: