مشروب-الخروب-..-شراب-رمضاني-صحي-ولذيذ.jpg

شراب الخروب واحد من أهم المشروبات التي تتميز به موائدنا الرمضانية، لما له كغيره من المشروبات دور مهم في ترطيب وإنعاش الجسم بعد يوم طويل من التعب والصوم، ، وإليكم في هذا المقال أهم فوائد ثمرة الخروب وبعض استخداماتها التغذوية وغير التغذوية:

الخروب أو الخرنوب (carob) وهي عبارة عن قرون عريضة تنمو على شجرة الخروب التي تنتمي لفصيلة البقوليات، زرعت في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط قبل حوالي (4000) سنة والتي تعيش من (200-300) سنة،تزهر عادة ابتداءاً من منتصف شهر آب ولغاية تشرين الثاني، تنتج بلدة كفرثلث في فلسطين لوحدها ما يزيد عن مائتي طن من ثمار الخروب.
تحتوي قرون الخروب على السكر بنسبة 55%، على بروتين بنسبة 15%، دهون بنسبة 6%، كما أنها غنية بفيتامينات (أ، ب1، ب2، ب3، د) وبعض العناصر المعدنية كالبوتاسيوم، الكالسيوم، الحديد، الفسفور،  المنغنيز، الباريوم، النحاس، النيكل، المغنيسيوم وغيرها.
بعض الفوائد التغذوية لثمرة الخروب:
– تساعد قرون الخروب في تسهيل عملية امتصاص الكالسيوم وبعض المعادن الأخرى والإفادة منها، وذلك لخلوها من حمض الأوكساليك (Ox) الذي يحول دون حدوث الامتصاص في الأمعاء.
– يحتوي الخروب على مواد مضادة للأكسدة التي تحمي الجسم من ضرر تكون الجذور الحرة التي تساعد في عملية الشيخوخة.
– ينصح بإضافة ملعقتين كبيرتين من بودرة الخروب مع طعام الأطفال كالفواكه أو الخضار المطبوخة فهي وسيلة تساعد في التخلص من مشاكل الإسهال.
– يساعد الخروب على تنظيم عملية الهضم، ويعد كعامل مضاد للحساسية، ومطهر، ومضاد للبكتيريا.
– يحتوي الخروب على الألياف التي تساعد بشكل طبيعي في تنظيم مستويات السكر في الدم.
– يساعد الخروب في خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم بشكل طبيعي، هذا التأثير يعد مفيداً خاصة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع مستويات الكولسترول في الدم.
تتعدد استخدامات الخروب التغذوية فهناك من يستخدمه بعد معالجته وتحويله إلى طحين الكاكاو الذي يستخدم مع الحلويات، ويمكن أيضاً الاستفادة من قرونه حيث يتم غليها في الماء لاستخلاص شرابها حلو المذاق والذي يسمى (الرُّب)، ويمكن استخدام بذورها كمادة مضافة لبعض السلع التجارية خاصة المخبوزات، الآيس كريم، صلصات السلطة وغيرها من المنتجات الغذائية.
استخدامات أخرى غير تغذوية للخروب:
– استخدم الكنعانيون وغيرهم الخروب كأداة للوزن والعدّ.
– تستعمل قرون الخروب في كثير من البلدان كعلف لتغذية الحيوانات كالخيل.
– تعد شجرة الخروب من الأشجار المهمة للرعاة للاستظلال بها وفي بعض الأحيان تستخدم لاطفاء الحرائق.
–  تمتاز شجرة الخروب بجذوع خشبية تستقطب الكثير من النحل والدبابير لبناء خلايا العسل.
ومن الجدير بالذكر أنه يجب التمييز بين تناول الأشربة الصناعية الجاهزة وبين إعدادها في المنزل، فكل منهما يختلف بمحتواه الغذائي الصحي، ولذلك يجب اختيار المشروب الأنسب صحياً ومحاولة تحضيريه في المنزل والتمتع بطعمه اللذيذ وكسب الفوائد الصحية السليمة منه.
إليكم طريقة تحضير شراب الخروب:
يتم تقطيع قرون الخروب لقطع صغيرة، ونقعها في الماء مدة يوم كامل تقريباً، ثم تضرب في الخلاط، تصفى ثم تشرب سواء محلاة أو غير محلاة وذلك حسب الرغبة.

اقرأ ايضا: