تناول-وجبة-الغداء-في-وقت-متأخر-يؤدي-لزيادة-الوزن.jpg


في ظل المشاغل والمتاعب اليومية، قد يلجأ كثيرون الى تأخير وجبة غدائهم الى ما بعد الثالثة بعد الظهر.

التركيز على تناول وجبة الغداء في وقت متأخر من اليوم قد يصعّب عملية خسارة الوزن بل يؤدي الى زيادة كبيرة في الوزن.

في دراسة جديدة، اشترك 240 شخصاً في برنامج خاص بانقاص الوزن، لكن منهم من كان يتناول وجبة الغداء في وقت مبكر، في حين كان الآخرون يتناولونها في وقت متأخر.

وفي نهاية الدراسة، وجد الباحثون أنّ المجموعة التي تناولت وجبة الغداء قبل الثالثة بعد الظهر، فقدت 25% إضافية من وزنها مقارنةً بالمجموعة التي تناولت الغداء في وقت متأخر.

نسبة حرق السعرات الحرارية في الجسم بين الواحدة والثالثة تكون الأعلى نسبياً خلال اليوم. بالتالي،

فتناول الوجبة الرئيسية في اليوم في هذا التوقيت يساعد في حرقها بشكل أسرع وتحقيق الوزن المثالي.

من جهة أخرى، فالأشخاص الذين يتناولون الغداء في وقت متأخر يميلون الى تناول الأطعمة المليئة بالدهون والسعرات الحرارية كالتشيبس والبسكويت والشوكولا أو الحلويات الى أن يحين وقت غدائهم.

وتجدر الإشارة الى أنّ الأشخاص الذين يتناولون وجبة الغداء مبكراً يهتمون بنوعية فطورهم، مما يساعدهم في خفض وزنهم بشكل أسرع.

لذا نصيحتنا لك اليوم هي تناول الغداء بشكل يومي بين الساعة الواحدة والثالثة إذا كنت ترغبين في الحصول على جسم مثالي ورشيق دوماً.

اقرأ ايضا: