يعد عيش الغراب  أو كما يطلق عليه أيضاً الفطر أو المشروم من أحد الأطباق اللذيذة ، و الغريبة من المأكولات ، التي تدخل في العديد من الأطباق المحلية ، و العالمية ، و ذلك لأن عيش الغراب علاوة على شكله الجميل ، و طعمه المحبب لدى الكثيرين فهو ذو قيمة غذائية جيدة للغاية نظراً لانخفاض مقدار ما يحتويه من سعرات حرارية علاوة على خلوه من الدهون ، و الكوليسترول بالإضافة إلى خلو عيش الغراب من الغلوتين ، و انخفاض محتواه من الصوديوم بدرجة كبيرة ، حيث يعد عيش الغراب غنياً بالعديد من أنواع المعادن مثال معدن ( السيلينيوم ) ، و الذي له دوراً عالياً ، و حيوياً في توفير الحماية لخلايا الجسم البشري من الضرر ، و الذي قد يؤدي به إلى التعرض للعديد من المشاكل الصحية ، و الأمراض بالإضافة إلى معدن البوتاسيوم ، و الذي يساعد الجسم البشري بشكل قوي في السيطرة على معدل ضغط الدم ، و النحاس ، و الذي له دوره العالي في تكوين خلايا الدم الحمراء إضافة إلى ( الريبوفلاين) ، و ( النياسين) ، و فيتامين د ، و حمض (البانتوثنيك) ، و الذي يعد مساعداً جيداً في إنتاج الهرمونات الخاصة بالجهاز العصبي كما أن فطر عيش الغراب يحتوي على مجموعة من مضادات الأكسدة ، و التي تقوم بدور قوي ، و حيوي في حماية الجسم البشري .

كيفية القيام بطهي فطر عيش الغراب :- في البداية ، و قبل القيام بعملية التنظيف الخاصة بالفطر ، و التي تكون على عدة خطوات ، و هي :-

أولاً :- نقوم بعملية النقع للفطر ، و ذلك في مصفاة عادية مع وضع كمية مناسبة من الماء عليه ، و ذلك يكون لعدة دقائق .

ثانياً :- نبدأ بغسيل الفطر لعدة مرات مع مراعاة القيام بفركه من أجل ضمان التخلص من أي بقايا أو مواد لا تزال عالقة به أو جراثيم .

ثالثاً :- نقوم بعملية التقطيع للفطر ، و ذلك بشكلاً عرضياً أو طولياً أو حتى إلى قطع صغيرة ، حيث سيعتمد ذلك على نوع الطعام الذي سنقوم بطهوه إلى جوار الفطر أو على حسب طريقة الطهي للفطر .

الخطوات الخاصة بعملية طهي فطر عيش الغراب  :- يوجد عدة خطوات سنقوم بإتباعها من أجل القيام بعملية الطهي الخاصة بالفطر :-

أولاً :- نبدأ في عملية اختيار المقلاة أو الطنجرة أو الصينية المناسبة التي سنقوم بوضع الفطر فيها عند طهيه .

ثانياً :- نقوم بإضافة مقدار ملعقة صغيرة من الملح ، علاوة إلى الزيت ، و الماء إلى الفطر .

ثالثاً :- نقوم بوضع الصينية التي يوجد بها الفطر على نار عالية الحرارة ، لكن مع مراعاة عند وصوله إلى درجة الغليان أن نبدأ بتخفيف درجة الحرارة ، و ترك الفطر ، حيث ستبدأ حينها الخلايا الخاصة بالفطر بفقدان الهواء ، و الماء الموجود بها .

رابعاً :- من الممكن القيام بإضافة بعضاً من تلك المنكهات السريعة عند تناول فطر عيش الغراب كوجبة خفيفة مثال الفلفل الحلو أو الزعتر المجفف .

بعض القواعد الواجب مراعاتها عند القيام بطهي فطر عيش الغراب :-

أولاً :- من الممكن أن يقوم الفطر بامتصاص الزيت ، و بشكل عالي ، و لذلك فإنه يجب الانتباه الشديد لدرجة الحرارة في أثناء عملية طهي عيش الغراب.

ثانياً :- ليست في الغالب كل أنواع الفطر صالحة للشوي .

ثالثاً :- من الممكن القيام بطهي عيش الغراب مقلياً مع البيض أو كجزء من شوربة الخضار .

رابعاً :- من الأفضل القيام بتنظيف الفطر بمنشفة ورقية رطبة أو باستخدام فرشاة من أجل التمكن من الوصول إلى مجموعة الشقوق التي تكون متواجدة على الحبة ، و لإزالة الغبار إن وجد بين الشقوق .

خامساً :- لا يفضل القيام بوضع كمية كبيرة من الفطر في داخل مقلاة واحدة ، و ذلك حتى لا يتبخر الماء بشكلاً غير جيد من كل حبة للفطر .

سادساً :- من الضروري مراعاة إن المحتوى المائي للفطر عالي ، حيث أنه يشبه الإسفنج في امتصاصه للماء ، و بشكل سريع ، و عند القيام بعملية طهيه سيتحول الماء إلى بخار بدلاً من احمراره بشكل سريع .

سابعاً :- يعجز البعض ممن يفضلون طهو الفطر في الميكرويف ، و ذلك يكون من خلال وضع الفطر مع القليل من الزيت ، ثم تكون عملية طهوه لمدة ثلاثة دقائق في الميكرويف .

ثامناً :– من المفضل استخدام ملعقة كبيرة من الزيت لكل (30) جرام من الفطر الطازج ، و خصوصاً عند عملية شوائه .

اقرأ ايضا: