احلام


هناك العشرات من النظريّات عن ذلك . يعتقد الدكتور فريود ، الذي بدأ البحث الحديث بشأن الأحلام ، أن الأحلام تعبّر عن رغبات لم تتحقق متجذرة في مشاكل عاناها الشخص أثناء الطفولة وبقيت مكبوتة بدون حل . يعتقد كارل جانك ، وهو أخصائي أحلام آخر مشهور، أن الحلم عبارة عن باب خفيّ صغير لمأوى خفيّ تعتكف فيه الروح .لقد تقدم الباحثون الحديثون بأفكار أكثر واقعية ، فالكثيرون منهم يعتبرون الأحلام أحداث بيولوجية لا معنى لها وأنها نوبات متكررة من النشاطات الكهربائية الصادرة عن الدماغ الفطري ومحفّزات عشوائية يحولها الدماغ إلى صور غريبة . هناك فكرة أخرى تزعج الكثيرين من الباحثين تقول إن الأحلام ما هي إلا حطام ترسبات نفسانية يجب أن يتخلص منها الدماغ . تقول هذه الفكرة أيضا إنه ليس هناك من وظيفة للأحلام تؤديها ، فلو كانت الأحلام مفيدة لماذا لا نتذكر المزيد منها ؟ باحثون آخرون لهم نظرية أخرى تقول إن الأحلام رواسب أيام الحياة الفطرية عندما كان للرعب وللتهديدات التي تميّز الأحلام فائدة في إعداد الإنسان البدائي لمصارعة الحيوانات المتوحشة وما شابهها .

الحقيقة هي أن لا أحد يعرف لماذا نحلم وهل هناك من فائدة من الأحلام . الأحلام عبارة عن قصص نرويها لأنفسـنا خلال الليل . ومع أن هذا الكلام ليس إلا تخمين وليس حقيقة علمية ، إلا أن هذا هو كل ما يمكن قوله .

اقرأ ايضا: