تعرف على القصة الحقيقية خلف قلعة موسى بالبنان

تعرف على القصة الحقيقية خلف قلعة موسى بالبنان

الفرق بين الشخص القوي و الشخص الضعيف كبير جداً حيث أن الضعيف يقابل الصدمات في حياته بالبكاء و الصراخ و قلة الحيلة و تجعل منه الصدمات شخص أضعف يتميز بالفشل في الحياة و أيضاً يصاب بالعديد من الأمراض و لكن الشخص القوي هو الذي يقابل مشاكله بطريقة مختلفة و يصمد يكون شجاع و لكن صاحب قصتنا اليوم لم يقابل صدمته فقط بقوة بل جعل من مشكلته و جروحه مصدر قوته و الدافع له للتحدي صاحب قصتنا هو موسى عبد الكريم المعماري صاحب قلعة موسى الشهيرة هذا الرجل كان قادراً على تحويل مشكلته إلى مصدر قوة و نجاح إذا كنت تريد أن تتعرف على قصة نجاح موسى تابع معنا لأننا اليوم من خلال هذا المقال سوف نخبرك بالقصة الرائعة التي توجد خلف قلعة موسى .

بداية القصة : بدأت القصة عندما كان موسى مازال في سن المراهقة و كان بسيط و فقير و مثل أي صبى في عمره أحب أحدى زميلاته و التي كانت جميلة و أيضاً من عائلة تملك المال و النفوذ و كانت عائلتها أيضاً تملك قصر كبير و لكن المراهق الصغير لم بشغل عقله إلا الحب و بطبيعة المرحلة العمرية التي يمر بها لم يفكر في الفوارق الاجتماعية و قرر أن يخبر الفتاة بحقيقة حبه لها و لكن الفتاة قابلت حبه بالسخرية من فقرة و قالت له إذا كنت تريد الزواج مني يجب عليك أن تملك قصر كبير و أكملت حديثها بالكثير من العبارات الجارحة التي جرحت قلب موسى بشدة و بدأ يحلم موسى ببناء قصر كبير و في أحدى المرات كان جالس داخل في الفصل المدرسي و كان يقوم برسم قصر كبير و جميل و هنا رآه المدرس و أنزعج كثيراً و قال له ماذا تفعل رد موسى قائلاً أنا أقوم برسم القصر الذي أحلم بأن أملكه و أعيش به و لكن كان المدرس شخص قاسي جداً و قام بضرب موسى و تمزيق رسوماته و إلقائها على الأرض قائلاً لا تحلم أحلام أكبر منك .

موسى يذهب من أجل تحقيق حلمه : خرج موسى من المدرسة و هو يبكي و مكسور و لكنه قرر أن لا يكتفي بحلم على الورق و لا يستسلم إلى تمزيق حلمه كما فعل المدرس لذلك قرر أن لا يعود للمدرسة مرة أخرى حتى لا يضيع أي وقت في شيء غير تحقيق حلمه و ذهب عمه الذي كان يعمل في مجال العمارة في مدينة صيدا بجنوب لبنان و تعلم من عمه و بدأ يعمل معه في ترميم المباني الأثرية .

موسى يبدأ في تحقيق حلمه : تزوج موسى من سيدة على خلق و لكنه لم ينسى التحدي و أصبح الأمر ليس من أجل الزواج بهذه الفتاة لأنه بالفعل تزوج من الفتاة التي تناسبه و لكن من أجل يثبت لها و للمدرس الذي أهانه أنه شخص ناجح و كان قد أصبح لديه خبرة كبيرة في البناء و حقق في نجاح و قام بالمشاركة في بناء الكثير من المباني الرائعة و قرر أن يكمل حلمه في بناء مبنى ضخم له و قامت زوجته بمساعدته في هذا و في عام (1962) قام ببناء قلعته بمفردة التي أخذت منه سنوات طويلة و لم يكتفي ببناء مبنى ضخم فقط و لكنه قام ببناء قلعة من أفضل المباني الأثرية في لبنان ، و تقع قلعة موسى بين دير القمر و بيت الدين في لبنان و تحتوي قلعة موسى على الكثير من التماثيل التي تعبر عن تاريخ لبنان و خصص موسى فيها غرفة تحتوي على تماثيل تعبر قصة حياته فهناك تمثال له و هو صغير و للمدرس الذي يقوم بضربة في الفصل وسط عدد من الطالبة ، و قلعة موسى يذهب إليها الكثير من الزوار و السائحين من أجل مشاهدة هذا المبني الذي يحتوي على الكثير من المعالم التاريخية .

تماثيل تعبر عن تاريخ لبنان

تمثال لموسى و المدرس

Source:تعرف على القصة الحقيقية خلف قلعة موسى في لبنان

اقرأ ايضا: