اليوم سنعلمك الطرق الأفضل لتحسين حياتك الجنسية مع زوجك، ولكن لا بد أن تتابعينا في الحلقات القادمة لأننا سنزودك بمعلومات أخرى.
 
أولاً: جسدك
عزيزتي جسد المرأة هو سلاح مهم من ضمن أسلحتها الكثيرة، بل ربما يكون أهمها. وجسدك ليس معناه حجمه فقط ولا لونه ولا عدد ثنياته ولا حجم السليوليد والدهون فيه. المتعة الجنسية لا تقتصر على الجميلات وصاحبات الأجساد المثالية، المتعة الجنسية متعلقة بسلوكك في السرير وتصرفك الأنيق المثير والأنثوي. وهذا لا يعني أن لا تهتمي بشكلك ولنعومة جسمك ووزنك، تذكري أن الخفة تساعدك على الحركة والاستمتاع بكل الأوضاع الجنسية مع زوجك والتجاوب مع متطلباتكما معا.
 
ثانيا: أزياءك
دائما أنت أميرة، دائما في كامل أناقتك، كل شيء لديك أنيق وحلو. بيجامتك وفساتين البيت واللانجري الفاتن وملابس الخروج. أنت دائما مصدر سعادة للعين والحواس كلها. أنت المسرة كلها بابتسامتك وقلبك الغفور والمحب وحضنك المفتوح للحنان والعطاء. أنت تعرفين كيف تجعلين من نفسك غالية وثمينة ومحط نظر زوجك دائما.
 
ثالثا: طعامكما
الأكل الكثير الدسم ياعزيزتي لا يساعد على حياة جنسية ممتعة ونشيطة وحيوية. اجعلي الوجبات الدسمة مرة في الأسبوع فقط. ولا تنفخي كرشيكما بالأكل الدسم الذي يجعل كل منكما يرغب فقط في الاستلقاء والاسترخاء. دائما فكري بأكل يجعلكما في قمة الخفة والبهجة والصحة.
 
رابعاً: غرفتكما
غرفة النوم هي مكان ممارسة الحب، اهتمي بتغيير الألوان والأناقة وابتعدي عن الفوضى، اختاري الفرشة الصحية والتي تجعلكما مرتاحين دائما. اهتمي برائحة الغرفة ونظافتها دائما. واجعليها تشبهكما مزاجكما وألوانكما والموسيقى والورود التي تحبانها.
 
خامساً: ثقافتك الجنسية
عزيزتي، إن الحياة الجنسية ليست مجرد طبخة سهلة. ولا هي وضعية استسلام منك لزوجك. إنها ثقافة رفيعة أضافت عليها كل الشعوب، وأصبح لها طقوس ومعارف وفنون. ولسعادتك أنت وزوجك عليك أن تكوني ملكة في ثقافتك الجنسية، لا تترددي في تصفح الكتب والإنترنت حول الثقافة الرفيعة التي تجعلكما في قمة السعادة.
 
سادسا: اتركي الخجل جانبا
الخجل الجنسي ليس في مصلحة العلاقة الحميمة، ونحن نتحدث عن الخجل المرضي والذي يعيقكما من المتعة. كوني جريئة وامنحيه الحب الذي يستحق لتملكيه إلى الأبد.
 
سابعا: اسأليه عما يريد وقولي ماتريدين
إذا كنت ترغبين بشيء فقوليه بطريقة أنيقة وحلوة وهامسة ومثيرة، وهو كذلك يجب أن يتعلم أن يقول لك مايريد لأنك حبيبته وشريكته في كل شيء. ولأنك ستلبين له طلبه حبا فيه، وهو لأنه يحبك لن يطلب المستحيل.

اقرأ ايضا: